تركيا - غازي عنتاب

ستة لاجئين سوريين ماتوا جراء إصابتهم بفيروس “كورونا” حتى الآن

كورونا حجر صحي

وكالة زيتون – متابعات
ارتفعت حصيلة أعداد المصابين بفيروس كورونا، بين اللاجئين والمغتربين السوريين، إلى ستة، بعدما وفاة شابان سوريان في ألمانيا وإيطاليا، بحسب ما نقل موقع ميرا الأخباري.

ونشر ناشطون على مواقع التواصل، يوم أمس الأول الجمعة، صوراً للشاب “عامر العيسى” (25 عاماً) المنحدر من محافظة دير الزور ونعو وفاته بعد ثلاثة أيام من إصابته بـ”كورونا” في مدينة “جينا” الألمانية، إضافة إلى الشاب “إياد الدقر” من مواليد العاصمة دمشق، والذي فارق الحياة في إيطاليا.

وقبل يومين، توفي الشاب “بسام عبدالمنعم الصمادي” (23 عاماً) من بلدة صماد بريف درعا الشرقي، بعد عودته من لبنان حاملاً للفيروس، وقد تكتم نظام الأسد على الحادثة ونفى وقوعها حسبما نقلت شبكة نداء سوريا.

كما توفي الشاب “سامر السيد سليمان” المنحدر من محافظة حمص والبالغ من العمر 29 عاماً في العاصمة الإسبانية مدريد، جراء تدهور وضعه الصحي بسبب فيروس كورونا وتأثره بمرض الربو الذي يعاني منه منذ سنوات.

والثلاثاء الماضي توفي الطبيب السوري “عبد الغني مكي” إثر إصابته بالفيروس في إيطاليا، سبقه بأيام الطبيب “عبد الساتر عيروض” والذي يعتبر أول الضحايا السوريين بسبب “كورونا”.

وحتى مساء السبت، تجاوز عدد مصابي كورونا حول العالم 641 ألفاً، واقتربت أعداد المتعافين من كورونا حول العالم، من 146 ألفاً من أصل أكثر من 650 ألف مصاب، فيما تجاوزت الوفيات تتجاوز حدود الـ 30 ألفاً.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقا