الأخبار

فصيل مسلح في السويداء يكشف الجهة المسؤولة عن مجزرة القريا1 دقيقة للقراءة

Zaitun agency
كتبه Zaitun agency

وكالة زيتون – متابعات

كشف فصيل “حركة رجال الكرامة” في السويداء، في بيانا له ,يوم أمس الأربعاء، عن الجهة المسؤولة عن مجزرة بلدة القريا والتي راح ضحيتها 15 شخصاً من أبناء المحافظة.

وأكد بيان “رجال الكرامة” أنّ الجهة الوحيدة المسؤولة عن مجزرة القريا هي التشكيل التابع لـ”الفيلق الخامس” بقيادة أحمد العودة، وهو من مرتبات قوات الأسد ومعروف بولائه وتبعيته لقوات الاحتلال الروسي، ويقع على عاتق الأخير محاسبتهم.

وأضاف بيان الحركة أنّ مرتكب مجزرة القريا، هو تشكيل تابع لـ”الفيلق الخامس”، أقدم على أسر 6 من أبناء القريا واقتادهم إلى مدينة بصرى الشام وتمّ إعدامهم صباح 28 آذار الماضي من قبل عناصره.

وشدد بيان الفصيل المسلح، الجهوزية الكاملة للتعامل مع أي اعتداء من قبل تشكيلات “الفيلق الخامس”، وطالبت الجهات المسؤولة بإبعاد “الفيلق” عن حدود السويداء.

وحذّر بيان الحركة من اقتتال محلي، بين أهالي محافظتي السويداء ودرعا، أو بين أبناء السويداء أنفسهم، على خلفية الأحداث الأخيرة وحالة التوتر التي شهدتها المنطقة.

وحمل البيان، قوات الأسد مسؤولية “الفراغ الأمني” في السويداء، مشيرة إلى أنها لن تكون عونًا لأي جهة رسمية أو غير رسمية في انتهاك القانون بالفساد وامتهان كرامات الناس.

وكانت اشتباكات دارت بين فصائل محلية في السويداء وعناصر من “الفيلق الخامس”، المدعوم من روسيا، في بصرى الشام بدرعا، الجمعة الماضي، ما أدى إلى وقوع عدد من القتلى بين الطرفين

اترك تعليقاً