الأخبار

فيروس الكورونا يصل بلدة وادي بردى بريف دمشق ويصيب شقيقين1 دقيقة للقراءة

Zaitun agency
كتبه Zaitun agency

 

وكالة زيتون -متابعات

أفادت مصادر محلية، يوم أمس السبت، بإصابة شابين من أبناء بلدة كفير الزيت في وادي بردى، بفيروس كورونا، بعد دخولهم من لبنان بطريقة غير شرعية الشهر الجاري.

وبحسب موقع صوت العاصمة المعارض، فإن الشقيقين “طلال وبشير هندية” ظهرت عليهما أعراض الإصابة بفيروس كورونا فور قدومهما من لبنان إلى كفير الزيت، وتم تأكيد إصابتهما بعد صدور نتائج التحليل الخاصة بالكشف عن الفيروس.

وأشارت المصادر إلى، أن الهلال الأحمر قام بنقل “طلال هندية” إلى مركز الحجر الصحي في الزبداني قبل يومين، بعد تأكيد إصابته بالفيروس، في حين امتنع شقيقه “بشير” من الذهاب إلى الحجر الصحي، وتوارى عن الأنظار.

وأكدت المصادر، أن دوريات أمنية تابعة لفرع المنطقة، وأخرى تابعة للأمن الجنائي، أطلقت حملة بحث عنه داخل البلدة، لإلقاء القبض عليه ونقله إلى مركز الحجر الصحي، وهو ما تمكنت منه بعد ساعات على إطلاق الحملة, وأصدر فرع المنطقة مذكرات استدعاء لأكثر من 30 شخص من أبناء البلدة، من الذين اختلطوا بالمصابين خلال فترة تواجدهما في البلدة، بينهم طفل ظهرت عليه الأعراض مؤخراً، مشيرةً إلى أنه من المقرر نقلهم إلى مركز الحجر الصحي على الفور، وإخضاعهم للتحاليل الطبية للتأكد من سلامتهم.

وكان نظام اﻷسد، أغلق منذ بداية الأسبوع الماضي وبشكل كامل بلدات صيدنايا، منين والسيدة زينب بريف دمشق، بسبب انتشار فيروس “كورونا” في هذه المناطق.

وأبدت منظمة الصحة العالمية في وقت سابق قلقها الشديد من انفجار وباء الكورونا في سوريا وذلك بسبب البنية الصحية الهشة في مناطق سيطرة نظام الأسد.

يذكر أن نظام الأسد يتكتم ويخفي بشكل متعمد عن أعداد الاصابات والوفيات بوباء الكورونا في مناطق سيطرته ولم يفصح حتى الآن إلى عن وجود عشرة حالات فقط على الرغم من التقرير المسربة والتي تحدثت عن وجود عشرات الحالات في المشافي ,كما حذر الأطباء العاملين من التحدث عن الوباء المنتشر أو التصريح عن الحالات المصابة.

اترك تعليقاً