تركيا - غازي عنتاب

الائتلاف الوطني يرحب بتقرير “حظر الأسلحة الكيميائية” حول سوريا

كيماوي هجمات كيميائية مواد طفل أطفال مشفى

وكالة زيتون – متابعات

رحب الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية بتقرير فريق التحقيق التابعة لمنظمة حظر الأسلحة الكيميائية حول تعمد نظام الأسد استخدام السلاح الكيماوي في هجماته.

وطالب الائتلاف الوطني، اليوم الأربعاء، في بيانا له بتحرك دولي وفق الفصل السابع من ميثاق مجلس الأمن الدولي وفق ما يقتضيه القرار 2118.

وأضاف في بيانا له، بعد صدور هذا التقرير، وبعد النتائج التي احتواها، فإن أعضاء مجلس الأمن الدولي المهتمين حقاً بأمن العالم واستقراره، والأطراف الدولية الفاعلة، مطالبون جميعاً باتخاذ الإجراءات اللازمة لمحاسبة المجرمين ومنع تكرار مثل هذه الجرائم.

وأشار إلى أن الائتلاف الوطني أكد في مناسبات متعددة المسؤولية الكاملة للمجتمع الدولي عن ملاحقة ومحاسبة ومعاقبة المسؤولين عن استخدام الأسلحة الكيميائية في سورية.

وذكر أخيرا أن الموقف الدولي بعد هذا التقرير يجب أن يكون مختلفاً وأكثر إدراكاً لضرورة فرض تدابير عملية ضد النظام بموجب الفصل السابع، وفق ما تقتضيه قرارات مجلس الأمن ذات الصلة.

وكانت قد قالت منظمة حظر الأسلحة الكيماوية، اليوم الأربعاء، أن نظام الأسد يتحمل مسؤولية اعتداءات بأسلحة محظورة عام 2017.

وأضاف تقرير منظمة حظر الأسلحة الكيميائية، أن الهجمات كانت في منطقة اللطامنة، وأضرت بأكثر من 100 بينهم أشخاص كانوا في مستشفى وتم قصفهم فيها.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقا