تركيا - غازي عنتاب

إيران تعلن عن اجتماع لوزراء خارجية الدول الضامنة لأستانا حول سوريا عبر الإنترنت

IMG_20200421_142507_837

وكالة زيتون – متابعات
أعلن نائب وزير الخارجية الإيرانية، أمس الاثنين، أن اجتماعا سوف يعقد عبر الإنترنت الأسبوع الجاري بين وزراء خارجية الدول الضامنة لعملية “أستانا” لبحث الملف السوري.

وقال كبير مساعدي وزير الخارجية الإيرانية للشؤون السياسية الخاص، علي أصغر خاجي لوسائل إعلام روسية” أنه تم الأخذ بعين الاعتبار عقد اجتماع عبر الإنترنت بين وزراء خارجية الدول الثلاثة الضامنة لعملية “أستانا” عبر الإنترنت خلال الأسبوع الجاري”.

وتابع “نظرا لعدم عقد أي اجتماع للدول الضامنة لعملية “أستانا” ولا لقادة الدول الضامنة بسبب انتشار فيروس كورونا وبسبب وقوع أحداث مهمة وسريعة في الملف السوري سعينا إلى عقد الاجتماع بهذه الطريقة لكي نستعرض التغيرات في الملف السوري”.

وأردف” أن الاجتماع سوف يعقد خلال الأسبوع الجاري وقد قرر بشكل نهائي وسوف نعلن عن موعده بأقرب وقت ممكن”.

وفيما يخص اجتماع قادة الدول الضامنة لعملية “أستانا” حول الأزمة السورية، أوضح كبير مساعدي وزير الخارجية الإيرانية للشؤون السياسية الخاصة، أن قمة قادة الدول الضامنة لعملية “أستانا” لم يلغ ولكن أُجل بسبب انتشار فيروس كورونا.

وأوضح “نظرا لأهمية انعقاد قمة قادة الدول الضامنة لعملية أستانا، نعتقد أنه يجب عقد هذه القمة بأقرب فرصة ممكنة وبصورة رسمية ومباشرة وليس عبر الإنترنت، ولذلك نسعى الآن جاهدين لأن نكون قادرين على الحصول على نتيجة أكثر فعالية بعقد هذه القمة بشكل مباشر ورسمي وبحضور القادة الثلاثة وليس عبر الإنترنت”.

الجدير بالذكر أن رئيس النظام، بشار الأسد، استقبل وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف في دمشق أمس، وسط إجراءات سلامة استثنائية تجنبا لانتقال عدوى فيروس كورونا.

ونشرت وزارة الخارجية الإيرانية صورا لظريف والوفد المرافق له أثناء لقائه الأسد، والجميع مرتدون الكمامة الطبية والبعض الآخر قفازات واقية، في إطار الإجراءات الاحترازية.

وأضافت وزارة الخارجية اجتمع ظريف مع نظيره السوري وليد المعلم وعدد من المسؤولين الآخرين.

وكانت وسائل إعلام إيرانية أعلنت الأحد، إن ظريف سيبحث العلاقات الثنائية، والتطورات الإقليمية، وكذلك آخر التطورات السياسية والميدانية لمحاربة الارهاب في سوريا.

الجدير بالذكر أن وزير الدفاع الروسي، سيرغي شويغو، زار سوريا والتقى رئيس النظام السوري، بشار الأسد في 23 أذار الماضي وتناول الحديث اتفاق إدلب بين روسيا وتركيا، والتركيز على آليات تنفيذ الاتفاق التركي الروسي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقا