تركيا - غازي عنتاب

7000 مدني ضحية الحملة العسكرية التي نفذتها روسيا على إدلب

IMG_20200426_224234_883

وكالة زيتون- متابعات
وثقت منظمة “الدفاع المدني السوري”، اليوم الأحد، عدد الشهداء والجرحى المدنيين منذ بدأ الحملة العسكرية التي نفذتها روسيا ونظام الأسد وحتى اتفاق وقف إطلاق النار في الخامس من شهر آذار الماضي.

وأحصت المنظمة استشهاد 2029 مدنيا منذ 26 شهر نيسان عام 2019 وحتى شهر 5 آذار 2020، بينهم 483 طفل و1191 رجل و338 آمرأة بالإضافة إلى 17 متطوعا في الدفاع المدني السوري.

وأضافت، أن أعداد المصابين في الفترة المذكورة بلغ 5281 إصابة، بينهم 1201 طفل و3136 رجل و867 امرأة وأيضا 77 متطوع في الدفاع المدني أثناء قيامهم بإسعاف المدنيين.

وسيطرت الميليشيات الروسية ونظام الأسد على مساحات واسعة في أرياف حماة وحلب وإدلب خلال الحملة العسكرية ضد فصائل الثوار ما تسبب بنزوح أكثر من مليون ونصف شخص إلى المخيمات الحدودية مع تركيا.

وتستهدف الميليشيات الإيرانية ونظام الأسد بقذائف المدفعية الثقيلة بين الحين والآخر بلدات منطقة “جبل الزاوية” جنوب إدلب دون وقوع إصابات في صفوف المدنيين.

يذكر أن الرئيسان التركي والروسي اتفاق، في 5 آذار الجاري، على وقف إطلاق النار في محافظة إدلب والذي يتضمن تسيير دوريات مشتركة من قرية “الترنبة” إلى قرية “عين الحور” في محيط مدينة سراقب.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقا