الأخبار

الولايات المتحدة : العقوبات الأمريكية سارية على نظام الأسد1 دقيقة للقراءة

Zaitun agency
كتبه Zaitun agency

وكالة زيتون – متابعات

أكدت الولايات المتحدة الأمريكية أن نظام الأسد وحلفاءه ينفذن حملة تضليل يزعمون بها أن العقوبات عليه هي السبب الرئيسي لعدم قدرته على مكافحة فيروس “كورونا” المتفشي في دول العالم.

وقالت ممثلة الولايات المتحدة الأمريكية لدى مجلس الأمن الدولي : أن نظام الأسد بدعم من حلفاءه لا يسمح للمساعدات الإنسانية بالوصول إلى مناطق سيطرته.

وأضافت “كيلي كرافت” أن بلادها قدمت دعما مباشرا للمساعدات الإنسانية للمناطق التي يسيطر عليها نظام الأسد، مشيرة إلى أنه في حال عدم وصول هذه المساعدات فإن نظام الأسد هو من منع إيصالها.

وأوضحت، أن هناك إجماع دولي على وجوب عزل نظام الأسد سياسيا واقتصاديا ودبلوماسيا حتى يشارك في العملية السياسية التي تنص على قرار مجلس الأمن رقم 2254، لافتة إلى أن حملة التضليل التي يتبعها ليست إلا محاولة لتقويض هذا الإجماع.

وشددت “كرافت” على أن العقوبات الأمريكية ستستمر على نظام الأسد حتى “يتخذ أولئك الجناة والمستفيدين من النزاع” خطوات لا رجعة فيها لتلبية تطلعات الشعب السوري وفق القرار 2254.

وسبق أن صرح مسؤول في وزارة الخارجية الأمريكية، 31 آذار، أن قانون “حماية المدنيين”(قيصر) الذي يفرض عقوبات مشددة على نظام الأسد وداعميه، سيكون موضع التنفيذ في غضون شهرين.

وفي 30 آذار الماضي، عبر نائب رئيس وزير خارجية نظام الأسد فيصل المقداد، عن أمله في أن تقوم الولايات المتحدة الأمريكية برفع العقوبات المفروضة على النظام.

الجدير بالذكر أن منظمة الدفاع المدني السوري والرابطة السورية لكرامة الوطن حذرتا المجتمع الدولي من التعاطي إيجابيا مع خطاب رفع العقوبات عن نظام الأسد لعدم اهتمامه بمصير السوريين وصحتهم.

اترك تعليقاً