الأخبار

اشتباكات دامية في جرابلس وقيادة الجيش الوطني تجتمع لحل الخلاف1 دقيقة للقراءة

Zaitun agency
كتبه Zaitun agency

وكالة زيتون – خاص

وقعت اشتباكات عنيفة، منذ أمس السبت وحتى صباح اليوم، بين فصيل “جيش الشرقية” المنضوي تحت راية الجيش الوطني السوري والشرطة العسكرية في مدينة “جرابلس” شرق حلب مما أدى إلى وقوع خسائر بشرية في صفوف الطرفين.

وأوضح مراسل “وكالة زيتون الإعلامية” في حلب، أن الاشتباكات بين الطرفين بدأت جراء قيام عناصر في الفصيل المذكور بقتل قيادي في فصيل “الفرقة التاسعة” المنضوي تحت راية الفيلق الأول بالجيش الوطني السوري على خلفية الثأر.

وأضاف المراسل، أن الشرطة العسكرية طالبت فصيل “جيش الشرقية” بتسليم قاتلي القيادي إليها، مما أدى إلى نشوب خلاف بين الطرفين تتطور فيما بعد إلى اشتباكات بمختلف الأسلحة مما أدى إلى استشهاد وجرح عناصر في صفوف الأول.

وأشار إلى أن، الجيش الوطني السوري دفع بتعزيزات عسكرية إلى مدينة جرابلس في ريف حلب الشرقي بهدف فض الاشتباكات بين الطرفين وإعادة الأمن والاستقرار إلى المدينة.

وأكد المراسل، وجود اجتماع بين قادة الفيالق الثلاث بالجيش الوطني السوري لبحث خطة لتأمين الوضع الأمني في مدينة جرابلس واتخاذ إجراءات لمعاقبة المطلوبين أمنيا للشرطة العسكرية.

وسبق أن وقعت اشتباكات عنيفة بمختلف أنواع الأسلحة بين فصيل “تجمع أحرار الشرقية” وقوى الشرطة والأمن العام الوطني في مدينة الباب، 28 آذار الماضي، على خلفية مقتل قيادي في صفوف الأول على يد الأخير.

تجدر الإشارة إلى أن اشتباكات بين الفصائل بالجيش الوطني السوري تحدث بين الحين والآخر في ريفي حلب الشمالي والشرقي وسط مطالبات للأهالي للشرطة العسكرية بضبط الأمن في المنطقة وإخراج المقرات الأمنية منها.

اترك تعليقاً