تركيا - غازي عنتاب

مقرب من رامي مخلوف: لولا مساعدة عائلتنا لحافظ الأسد لما وصل إلى السلطة

بشار الأسد

وكالة زيتون – متابعات
ونقلت صحيفة “زمان الوصل” عن المدعو “س.ر” في منشورا على صفحته الشخصية، خاطب فيها “بشار الأسد” بشكل مباشر مستذكرا بملابسات زواج والده من “أنيسة مخلوف”.

وقال المدعو في منشوره على صفحته الشخصية في “الفيسبوك” : “نلفت نظر سيادتكم أن المهندس رامي ليس الوحيد الذي جمع المليارات في فترة حكم المرحوم والدكم و حكم سيادتكم!!! بل هناك الكثيرين أمثال عمك رفعت الأسد وورثته وعمك المرحوم جميل الأسد وورثته و صديقي المرحوم هلال الأسد وغيرهم، أولاد عمك من بيت الأسد إضافة لآخرين أمثال علي دوبا وعبد الحليم خدام وعبد الله الأحمر ومشارقة وحكمت الشهابي ومحمود الزعبي ومصطفى ميرو وناجي عطري وأقربائك الجدد من آل الأخرس وعطري، وصديقكم الحميم إياد غزال والفريج… و القائمة تطول”.

وأضاف “أذكر سيادتكم بأن المرحوم والدكم عندما خطب أمكم المرحومة أنيسة مخلوف رفض والدها الفكرة قطعيا نظرا للفارق الكبير في النسب ورفعة العائلة، ومن بعدها حصل ما حصل وتدخل بعض الأوادم وعملوا تسوية، ولقد قام آل مخلوف وأغلبهم قوميين سوريين، إضافة لقريبهم صلاح جديد رحمه آلله بمساعدة والدكم المرحوم حافظ الأسد… وتحول من ضابط صغير ملاحق إلى قائد القوات الجوية ومن ثم وزيرا الدفاع، ومن ثم استطاع أن يصبح رئيسا للجمهورية بمساعدة شعبنا الفقير، وبمساعدة المرحوم مصطفى طلاس وغيره”.

وكان قام أبناء رجل الأعمال السوري رامي مخلوف والمقرب من رأس النظام في سوريا بشار الأسد يوم أمس السبت، بحذف جميع الصور من حساباتهم على منصات التواصل الإجتماعي والتي توثق حياتهم الباذخة وذلك بعد الحملة التي تقودها أسماء الأسد على عائلة مخلوف.

وظهر رامي مخلوف، اليوم، بتسجيل مصور ليستجدي رأس النظام بشار الأسد بتجاوزات وتهجم الأجهزة الأمنية على شركاته ومنها “سيرتيل” وطلب منه التدخل والوقوف معه رافضا دفع إي مبلغ إلا بضمانات.

والجدير بالذكر أن الهيئة الناظمة للاتصالات والبريد في سوريا، التابعة للنظام، أصدرت بيانا مساء الجمعة، بعد ظهور رامي مخلوف، في مقطع مصور تحدث فيه عما وصفه بظلم تتعرض له شركته.

وكررت الهيئة مطالبتها بالسداد وختمت بأنه لن يثنيها عن استرداد المال العام أي محاولات للتشويش على هذا العمل، في إشارةٍ ضمنية إلى خروج مخلوف عبر تسجيله المصور.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقا