تركيا - غازي عنتاب

جمعية كويتية تدعو لحملة خيرية لإنقاذ اللاجئين السوريين في العالم

كويت

وكالة زيتون – متابعات

أطلقت جمعية النجاة الخيرية في دولة الكويت، يوم أمس الأربعاء، حملة خيرية كبيرة لإغاثة اللاجئين السوريين في دول العالم ودعت أهالي الكويت في الداخل والخارج للمشاركة فيها.

ودعا رئيس قطاع الموارد والعلاقات العامة والإعلام بالجمعية “عمر يعقوب الثويني” أهالي الكويت في الداخل والخارج  للمشاركة في حملة إغاثة اللاجئين السوريين الذين يتواجدون في مختلف دول العالم ، و الذين خرجوا من ديارهم قسراً جراء الحرب المفتوحة والتي يشنها نظام الأسد منذ تسع سنوات على المدنيين السوريين والذي يقدر عددهم بأكثر من 6 ملايين لاجئ سوري ، منوها أن الحملة تنطلق الجمعة المقبل 15 رمضان 1441هـ بإذن الله تعالى .

وأضاف “الثويني” انطلاقا من دور النجاة الخيرية الإنساني تطلق الجمعية حملة إغاثية شاملة هدفها المالي ( 100 الف دينار) تصرف لدعم وإغاثة الأسر السورية الفقيرة اللاجئة وكذلك المرضى والايتام ومن في حكمهم

وأكد “الثويني” أن الحملة هدفها توفير 4 آلاف سلة غذائية مع 4 آلاف سلة وقائية ومواد منظفة ، وكذلك يتم توزيع 800 كوبون مواد غذائية يستفيد منها 800 أسرة سورية فقيرة ، إضافة إلى توزيع عشرات الآلاف من الوجبات الساخنة لأبناء السوريين فيما تبقى من هذا الشهر الكريم ، وكذلك دعم انشطة الأيتام ورعايتهم ، وذلك في ظل هذه الظروف التي يشهدها العالم كله جراء مرض كورونا المتفشي ، ناهيك عن معاناة اللاجئين من تردي حاد في كافة مناحي الحياة الصحية والغذائية والنفسية، وبدورنا نحرص في هذه الآونة أن نمد لهم يد العون ونعمل لتعزيز الحياة الكريمة لهم .

وأردف “الثويني” أن قيمة سهم  المساهمة بحملة اغاثة سوريا  25 دينار ، علما أن باب المساهمة متاح للجميع كل على قدر استطاعته عبر مواقع وحسابات النجاة الالكترونية ( @alnajatorg ) أو الاتصال برقم 1800082 الخط الساخن للجمعية.

وأشار “الثويني” إلى أن جمعية  النجاة الخيرية  كانت ومازالت وكافة مؤسسات العمل الخيري الكويتي من أهم الجهات الداعمة للاجئين السوريين حيث خرجت من الكويت مئات القوافل الإغاثية تحمل ما جاد به أهل الخير، وبدورنا قدمنا الإغاثات العاجلة السابقة للأسر النازحة ووفرنا لهم الغذاء والدواء والكساء وكذلك كان لنا دور بارز تجاه قضايا التعليم والتمكين فقمنا بافتتاح المدارس في دول اللجوء السوري وفي مدارس النجاة والتحق بفضل الله بها الأف الطلاب .

وتسببت الحرب التي يشنها نظام الأسد وحلفاءه روسيا  وإيران على المدنيين السوريين العزل  بأكبر مأساة إنسانية منذ الحرب العالمية الثانية، وفق تصريحات الأمم المتحدة والتي تسببت بتهجير نصف الشعب السوري.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقا