تركيا - غازي عنتاب

الأمم المتحدة بحاجة 385 مليون دولار لمواجهة فيروس كورونا في سوريا

T401587916574950

وكالة زيتون – متابعات

أعلنت  الأمم المتحدة، يوم أمس الخميس، أنها بحاجة أكثر من 385 مليون دولار لمواجهة فيروس “كورونا” خلال العام الجاري في سوريا، مؤكدا على دور الأمم المتحدة في تعزيز النظام الصحي فيها.

وقال “ستيفان دوجاريك” ، المتحدث باسم الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش، خلال مؤتمر صحفي، عبر تقنية الـ”فيديو كونفرانس” نشعر بالقلق من تأثير الفيروس على السوريين، خاصة أن كثيراً منهم نازحون وضعفاء”.

وأكد “دوجاريك” إن احتياجات سوريا لمواجهة تفشي كورونا خلال هذا العام تقدر بأكثر من 385 مليون دولار”.

وأضاف “دوجاريك”  أن الأمم المتحدة تواصل دعم قدرات فحوص “كورونا” في سوريا، لافتاً إلى تركيز الجهود الأممية على تعزيز النظام الصحي في سوريا فيما يتعلق بكشف وتشخيص الفيروس، وتوفير المعدات الوقائية وتدريب العاملين الصحيين.

وكانت الأمم المتحدة،حذرت الشهر الماضي  من تداعيات احتمال انتشار فيروس كورونا  بين المدنيين في مناطق شمال غربي سوريا، التي تعاني أساساً من أوضاع متردية للغاية.

ويشهد الشمال السوري حالة اكتظاظ سكاني كبيرة، بسبب النزوح من المناطق التي تقدم إليها النظام، بالإضافة لانتشار مخيمات عشوائية لا تحظى بأدنى مقومات الحياة أو الخدمات الصحية والطبية.

الجدير بالذكر أن منظمة الصحة العالمية، أعلنت مطلع نيسان الجاري، عن تخصيصها 30 مليون دولار لمواجهة فيروس “كورونا” شمال غرب سوريا المحررة والتي تقع تحت سيطرة الفصائل الثورية مبررة تأخر استجابتها بحجة حظر السفر التي فرضته معظم دول العالم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقا