الأخبار منوعات

متجاهلاً سبب المشكلة.. بشار إسماعيل يهاجم وزير المالية بحكومة الأسد1 دقيقة للقراءة

Zaitun agency
كتبه Zaitun agency

وكالة زيتون – متابعات

هاجم الفنان الموالي”بشار إسماعيل” يوم أمس الخميس، في فيديو حكومة نظام الأسد بعد تصريحات وزير المالية والتي قال فيها إن راتب الموظف السوري يكفيه، وتجاهل اسماعيل كعادته الإشارة لرأس النظام في سوريا بشار الأسد.

ونشر “بشار اسماعيل” تسجيل مصور على قناته في “يوتيوب” قال فيه، إن “الوزراء السوريين لا يعرفون معنى كلمة وزير، لأنه لو علموا لكانوا أهلًا لحمل هذه الكلمة”.

وأضاف أن “الوزير هو الذي يعمل لصالح المواطنين، الذين يعتبرون قوام الدولة، بدونه لا يوجد لا وزير ولا أمير”.

وانتقد تصريحات للوزير “حمدان” بشأن “أن المواطن قادر على أن يعيش من راتبه إذا تدبر أمره بالشكل الصحيح”، ووجه حديثه له: “هل تستطيع تدبر أمرك براتب 50 ألف ليرة.. دائمًا الإبداع في حالات الحرب وليس السلم.. الإبداع يكون في تحمل المسؤولية وإنقاذ الشعب من حالة يرثى لها”.

ووجه “اسماعيل”  كلامه للوزير: “هل أنت جاد في تصريحاتك.. إذا أردت قول شيء قل شيئًا يفيد المواطن ويجعله يحب وطنه، لا تتحدث من فوق الأساطيح”، مشيرًا إلى غلاء المعيشة في سوريا.

وكانت انتشرت على مواقع التواصل الاجتماعي تصريحات وزير مالية نظام الأسد “مأمون حمدان” قال فيها، إن راتب الموظف -حوالي 30 دولار- يكفيه في حال تدبر أمره بشكل جيد، وأثارت استياء وسخرية واسعة.

وطالب أعضاء في مجلس الشعب التابع لنظام الأسد، بطرد وزير المالية مأمون حمدان، محملين إياه مسؤولية الانهيار التاريخي التي تعرضت له الليرة السورية.

يُذكر أن الليرة السورية واصلت انخفاضها أمام الدولار الأمريكي، الأمر الذي ينعكس سلباً على نظام الأسد والمناطق الموالية الخاضعة لسيطرته، حيث بدأت أسعار المواد الغذائية بالتحليق عالياً، فيما بقيت رواتب الموظفين على حالها.

اترك تعليقاً