تركيا - غازي عنتاب

جمال سليمان: موقفي السياسي جلب لي الكثير من المشاكل.. سأعود لسوريا لكن بشروط

جمال سليمان فنان معارض

وكالة زيتون – سياسي

شدد الفنان السوري “جمال سليمان”، أن موقفه السياسي جلب له الكثير من التهديدات خصوصا وأنه كان يدلي بآراء إصلاحية تقوم على الدعوة إلى الحوار والإصلاح، موضحا أنها جاءت من “شخصيات أمنية كبيرة قالت في معرض التهديد: لو مش خايف على نفسك خاف على ابنك الصغير”.

وأضاف أن التهديدات دفعته للاستقرار مع أسرته في مصر، مشيرا إلى أن تصريحاته السياسية غالبا ما تكون سببا في مشاحنات بينه وبين زوجته التي تريد مثل بعض السوريين التغيير والإصلاح وهي “ليست معجبة بالمعارضة”، ولهذا تحدث مشاجرة بينهما مع كل نقاش.

وأشار إلى أنه خسر الكثير بسبب حديثه في السياسة”، معتبرا أن هذا الحديث “كان ضروريا بسبب رؤيته لوطنه وهو يحترق وينهار فكان من واجبه كمواطن أن يدلي برأيه”.

وأكد “سليمان” أنه “كسب احترام نفسه واحترام الناس له في سوريا”، لأنه اتخذ موقفا تجاه الثورة السورية وانحاز للشعب السوري.

وكشف أنه “على علم تام بأنه حال عودته إلى سوريا للمشاركة في أعمال درامية سيكون مصيره السجن”، منوها أنه يعيش في بعض الأحيان “لحظات تعب وإحباط من الوضع القائم”، إلا أنه “يتمتع بجهاز مناعي جيد يساعده على أن يكون شخصا قويا للاستمرار”.

وأردف، “لم تكن هناك فرصة للحياد ولم يستطع أحد أن يصرح بأنه ليس له في السياسة، مشددا على أنه “لم يكن يوما ما مع النظام وأيضا لم يكن معاديا له أو معارضا، فقد كانت رغبته إنقاذ سوريا وأن يسود الاحترام والقانون”.

وذكر أن الثورة قام بها الشعب السوري وكان دور النخب أنها انحازت واتخذت موقف داعم، مبينا أن “العودة إلى سوريا ستكون برفقة أبناء بلده وسط دولة مختلفة تضم مواطنين محترمين أحرارا يعيشون في بلد ديمقراطي”.

يشار إلى أن جمال سليمان يعمل ضمن منصة القاهرة المعارضة، وكان قد أعلن في وقت سابق عن نيته الترشح لرئاسة الجمهورية العربية السورية كبديل عن بشار الأسد.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقا