تركيا - غازي عنتاب

الروس يجندون أبناء القامشلي لإرسالهم إلى ليبيا

مطار القامشلي الدولي

وكالة زيتون – محلي

واصلت روسيا تجنيدها أبناء مختلف المناطق الواقعة تحت سيطرة نظام الأسد وإرسالهم إلى ليبيا للقتال إلى جانب ميليشيا “حفتر”، والتي كان آخرها مدينة القامشلي بريف الحسكة.

وقال موقع “زمان الوصل”، إن استخبارات نظام الأسد عملت، خلال الفترة الماضية، على تجنيد شبان من مدينة القامشلي وريفها عبر الترويج لعقود عمل حراسة لمنشآت النفط الليبية براتب 1500 دولار أمريكي يتم دفع نصفه قبل السفر.

وأضاف الموقع، أن تجنيد الشبان جاء بطلب من الضباط الروس الموجودين في مطار القامشلي العسكري، حيث أنهم يستغلون وضعهم المادي المتردي لأغراء الشبان في الذهاب إلى ليبيا.

وأوضح نقلا عن مصدر محلي، أن 500 شاب سجلوا لدى استخبارات النظام بهدف الذهاب إلى ليبيا وسط توقعات بتخفيض الراتب إلى 1000 دولار أمريكي نتيجة الإقبال الكبير.

وكانت جندت القوات الروسية في دير الزور، منذ مطلع الشهر الجاري، 35 شابا من أبناء مدينة الميادين شرق دير الزور بهدف نقلهم إلى ليبيا والقتال إلى جانب ميليشيا “حفتر” ضد قوات حكومة الوفاق الليبية.

و كشفت حكومة الوفاق الليبية، آذار الماضي، إرسال نظام الأسد دفعة من المقاتلين السوريين والإيرانيين ومرتزقة روس إلى مدينة بنغازي لدعم “حفتر”، وحذّرت من تسببهم بانتشار فيروس كورونا في البلاد.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقا