منوعات

فارس الحلو يحيي شباب الغوطة ويوضح ملابسات منشوره السابق2 دقيقة للقراءة

Zaitun agency
كتبه Zaitun agency

وكالة زيتون – خاص
رد الفنان فارس الحلو عبر بوست له على الفيسبوك ليشرح ما قصده في بوست سابق تبين أنه يهاجم أهالي الغوطة بسرقة الزيتون في عفرين.

وجاء في بوست “فارس الحلو” الذي نشره اليوم على صفحته الشخصية في فيسبوك “تحية طيبة للشباب الغواطنة اللي فهموا المنشور (المؤلف من تلات كلمات: بركات عفرين ياحرامية) أنه إدانة لسرقة المنتج، أي محصول الزيتون العفريني، أو شراؤه بأثمان بخسة جداً كونه ممنوعاً على أصحابه بيع المحصول إلا عن طريق الجهات الاستخباراتية الدولية الممثلة بسلطات الأمر الواقع في المنطقة، بالإضافة إلى استغلال اسم (عفرين) المشهورة بزيتها في كل سوريا، بينما وللأسف الشديد فهمه بعض الشباب الغواطنة وكانه إدانة لهم أي للمدنيين المنكوبين فثارت ثائرتهم.

وتابع “الحلو” أدرك تماماً حجم الهجمات الإعلامية المتواترة من عدة جهات كردية لاتميز بشكل قصدي بين انتهاكات سلطات الأمر الواقع وبين المنكوبين الغواطنة المهجرين من ديارهم بعد قهر دام سنين من الأسد وحثالات الدول المؤثرة في الشأن السوري، وأعرف أنهم منذ قدومهم إلى عفرين يبذلون جهدهم لإقامة أفضل العلاقات الإنسانية مع أهل المدينة المنكوبة أيضاً، وبخاصة أنهم لم يقبلوا السكن في بيوت المهجرين الأكراد.

وأكد الحلو، إن معاناتهم -أي أهل الغوطة- الشديدة من الهجمات الإعلامية التي تشملهم مع الأفاقين من أصحاب الانتهاكات الحقيقية، جعلت المنشور يبدو (وبخاصة أنه تزامن صدفة معها)، وكأنه جزء من تلك الحملات.

وشدد ” ما أحزنني وأغضبني أن أحبابنا لم يناقشوا أخوتهم الغوطانيين الذين لم يشاركوهم الرأي، بل اندفعوا للانتقام من تلك الحملات بذريعة منشوري وللنيل مني شخصياً”.

يذكر أن الصورة التي نشرها الفنان فارس وعلق عليها “بركات عفرين يا حرمية” تعود لإحدى الشركات القديمة والعاملة في السعودية وتستورد الزيوت من كافة المناطق السورية قبل إندلاع الثورة السورية وتصدرها إلى عدة دول في العالم.

وتبث قنوات ووكالات إعلامية تابعة لميليشيا قسد نعرات مناطقية وأخرى عرقية بين السوريين الكورد والسوريين العرب، من خلال بث شائعات عن احتلال المهجرين من كافة المحافظات السورية لمنطقة عفرين، بينما يجري العكس على أرض الواقع، حيث يتعايش المهجرين مع أبناء المنطقة على كافة المستويات الاجتماعية والدينية دون وقوع أي مشاكل فيما بينهم حول ذلك.

اترك تعليقاً