الأخبار منوعات

“سوريا تحولت لمستنقع”.. “باسم ياخور” يوجه انتقاداته لنظام الأسد1 دقيقة للقراءة

Zaitun agency
كتبه Zaitun agency

وكالة زيتون – متابعات

بدأ بعض الفنانين السوريين المعروفين بمواقفهم المؤيدة لنظام الأسد وقواته خلال الأيام الماضية بالقفز من سفينة النظام المتهالكة من خلال انتقاد سياسته الإقتصادية وادعاءهم الوقوف مع المدنيين الفقراء في سوريا.

وانتقد “باسم ياخور” الفنان الموالي لنظام الأسد الأوضاع الاقتصـادية الصعبة للمواطنين والتصريحات الرنانة للمسؤولين بنظام الأسد ووصف سوريا المستنقع.

وقال “ياخور”، في تصريحاته  إننا “نعيش في البلاد في ظل ظروف مأسـاوية منذ 10 سنوات، ولا نرى إلا تصــريحات رنانة” في إشارة إلى وعود مسؤلي نظام الأسد الكاذبة بتحسين الأوضاع المعيشية في سوريا.

وأضاف “ياخور” أن “الأوضــاع غير جيدة وتعبنا ويأسنا من كلام الإنشاء في ظل الخـطابات الرنانة، والتي حوّلت سوريا إلى مستنقع يغرق فيه الجميع”.

وأشار “ياخو” أن الذين ذهبوا للخارج وتركوا البلد ليسوا في راحة، ولا الذين بقوا في البلاد في ظل هذه الظرف في راحة الكل سواسية في الأوجاع التي طالت الجميع.

وأكّد  “ياخور” أن الحل الوحيد لعودة سوريا لما كانت عليه منذ أول مرة هو تقبل بعضنا البعض، وبناء اللحــمة بين أبناء الشعب السوري، متناسيا آلام ملايين السوريبن الذين شردهم نظام الأسد .

ويتبنى “باسم ياخور”  المقرب من رجل الأعمال السوري سامر الفوز مواقف مؤيدة بشدة لنظام الأسد  منذ بداية الثورة السورية مُعتبِرًا أن معارضته هي نوع من العمالة والخيانة لصالح إسرائيل والغرب ضدّ “محور الممانعة”.

الجدير بالذكر  أن بعض الفنانين السوريين المعروفين بمواقفهم المؤيدة لنظام الأسد بدأو مؤخراً،بالتذمّر من الأوضاع المعيشية المتردية في مناطق النظام، ووصفوا مشروع البطاقة الذكية بـ”الغبي”، ربما يكون محاولةً منهم  للابتعاد عن نظام بعد التقارير الدولية المشيرة إلى إزالة الأسد.

اترك تعليقاً