الأخبار

نظام الأسد يصدر قرار قضائي صادم بحق رامي مخلوف1 دقيقة للقراءة

Zaitun agency
كتبه Zaitun agency

وكالة زيتون – خاص

أصدر “مجلس الدولة” التابع لنظام الأسد يوم أمس الخميس، قراراً صادماً يقضي بمنع رجل الأعمال السوري رامي مخلوف الشريك التجاري لرأس النظام في سوريا بشار الأسد من السفر خارج البلاد فيما يبدو أنها خطوة تمهيدية لإعتقاله.

وقالت وزارة العدل بنظام الأسد في بيان لها على حسابها الرسمي بموقع “فيس بوك” يمنع رامي مخلوف السفر خارج البلاد بصورة مؤقتة، لحين تسديد المبالغ المترتبة عليه إلى وزارة الاتصالات.

وأضاف بيان الوزارة، إنه ترفع وزارة الاتصالات والتقانة دعوة ضد مخلوف تتهمه به بوجوب دفع مبالغ مالية لصالحها.

وأشار البيان إلى أن المحكمة ترجح وجود دين بذمة مخلوف في ضوء الوثائق المبرزة في ملف الدعوى، ما يقتضي معه إجابة الدعوة.

وأصدرت وزارة المالية التابعة لنظام الأسد قرارا بالحجز الاحتياطي على الأموال المنقولة وغير المنقولة العائدة لرجل الأعمال رامي مخلوف،كما منعته من التعاقد مع الجهات الرسمية لمدة خمس سنوات.

وكانت وزارة الاتصالات اتهمت شركة “سيريتل”، في نيسان الماضي، بعدم دفع مبالغ مستحقة لخزينة الدولة، وتقدر الأموال بـ 134 مليار ليرة سورية، غير أن مخلوف رفض الدفع، مما أسفر عن تصعيد من جانب النظام، حيث حجز على أموال مخلوف وعائلته.

الجدير بالذكر أن الخلاف تصاعد مؤخراً في عائلة الأسد، الحاكمة  وخلاف كبير بين زوجة بشار “أسماء” وأخواله “آل مخلوف” حول حصة كل منهم في الأموال المنهوبة من الشعب السوري، في الوقت الذي شهد فيه سعر الليرة السورية انهياراً تاريخياً غير مسبوق، فبلغ سعرها أمام الدولار الواحد 1800

اترك تعليقاً