الأخبار

ميليشيات محلية بـ حلب تجند شبان للقتال في ليبيا واليمن مقابل 800$ شهرياً1 دقيقة للقراءة

Zaitun agency
كتبه Zaitun agency

وكالة زيتون – محلي

أكد موقع معارض، اليوم السبت، أن ميليشيات تتبع لنظام الأسد تعمل على تجنيد الشبان في محافظة حلب بهدف إرسالهم للقتال في اليمن وليبيا.

وقال موقع صحيفة “جسر”، أن ميليشيا “لواء البعث” التي تشرف عليها القوات الروسية، تعمل على تجنيد الشبان في مركز محافظة حلب بهدف إرسالهم للقتال في ليبيا واليمن.

وأضاف، أن التجنيد يحصل داخل مبنى فرع “حزب البعث الاشتراكي” بمحافظة حلب، حيث يتم خلال عملية التسجيل سؤال الشبان في حال استعدادهم للقتال باليمن وليبيا أو “خارج الأراضي السورية”.

وأشار الموقع إلى أن الشبان الذي تم تجنيدهم في الميليشيا، تلقوا تدريبات على يد ضباط روس خلال الفترة الماضية، حيث يتقاضون رواتبهم من الفيلق الخامس في نظام الأسد.

وتشكّلت ميليشيا “لواء البعث” خلال الأعوام الثلاثة الماضية كجزء من “الفيلق الخامس”، وضمت حين تأسيسها متطوعي “كتائب البعث” المشكّلة بين العامين 2012-2013، ويقدر عدد عناصرها بنحو 7 آلاف، قُتل الكثير منهم في معارك البادية ضد تنظيم داعش.

وبحسب صحيفة “جسر”، فإن مكتب التسجيل أخبر الشبان بأن راتب الشاب الواحد منهم سيبلغ 800 دولار أمريكي، لافتة إلى أن أكثر من 60 شابا تقدموا خلال اليومين الماضيين بطلبات انضمام للميليشيا.

وكانت جندت القوات الروسية في دير الزور، منذ مطلع الشهر الجاري، 35 شابا من أبناء مدينة الميادين شرق دير الزور بهدف نقلهم إلى ليبيا والقتال إلى جانب ميليشيا “حفتر” ضد قوات حكومة الوفاق الليبية.

و كشفت حكومة الوفاق الليبية، آذار الماضي، إرسال نظام الأسد دفعة من المقاتلين السوريين والإيرانيين ومرتزقة روس إلى مدينة بنغازي لدعم “حفتر”، وحذّرت من تسببهم بانتشار فيروس كورونا في البلاد.

اترك تعليقاً