تركيا - غازي عنتاب

مسؤول إسرائيلي: تل أبيب أفشلت مشروع قاسم سليماني في سوريا

قاسم سليماني

وكالة زيتون – متابعات

كشف مسؤول عسكري إسرائيلي سابق ، يوم أمس الخميس، عن أن بلاده أفشلت مشروع إيراني كان يقوده الجنرال قاسم سليماني قائد ميليشيا فيلق القدس في سوريا مؤكداً أن الأخير كان يهدف إلى تحقيق الهيمنة الإقليمية لإيران.

وقال رئيس أركان الجيش الإسرائيلي السابق الجنرال “غادي آيزنكوت”،
خلال لقاء مع صحفية “إسرائيل اليوم” إن سليماني كان يخطط لبناء قواعد جوية في سوريا، وجلب 100 ألف مقاتل شيعي من باكستان وأفغانستان إلى مرتفعات الجولان جنوب سوريا، لكنه لم ينجح بذلك.

وأضاف “آيزنكوت” ، أن سليماني كان يخطط لأهداف رئيسية في الشرق الأوسط من بينها، الحفاظ على جعل حكم آيات الله قويا وتحقيق الهيمنة الإقليمية في الشرق الأوسط، والحصول على الأسلحة النووية. بحسب موقع الحرة، فيما لم يكشف المسؤول الإسرائيلي توقيت إحباط الخطة الإيرانية أو الكيفية التي اعتمدتها إسرائيل لتنفيذها.

وقالت صحيفة “جيروزاليم بوست” الإسرائيلية، الأسبوع الماضي في تقرير لها  أن ميليشيات حزب الله اللبناني تجهز الفيلق الأول التابع لقوات الأسد، لشن حرب مستقبلية ضد إسرائيل.

وسبق أن اعترف قائد ميليشيا حزب الله اللبناني حسن نصر الله أن مشروعا كبيرا دفن مع قائد ميليشيا فيلق القدس قاسم سليماني، ولم يبين نصر الله ماهية المشروع.

وقتل قاسم سليماني قائد ميليشيات فيلق القدس الإيراني التابع للحرس الثوري الإيراني ، في غارة جوية أمريكية قرب مطار العاصمة العراقية بغداد، في الثالث من كانون الثاني الماضي.

وكان وزير الدفاع ” بينت نفتالي” قال في وقت سابق إن الهدف من عمليات القصف التي تكررت هذا الشهر في سوريا هو إخراج إيران عسكريا من سوريا قبل نهاية العام 2020، وأكد أن إسرائيل لن تسمح أن يتعرض سكانها للقصف، بينما يعيش قادة إيران حياة هادئة في طهران ووصف الهجمات المتبادلة بين إيران وإسرائيل في سوريا بأنها معركة من اتجاه واحد، تقصف فيها إسرائيل أذرع إيران “,مهددا بتحويل سوريا لفيتنام جديدة للميليشيات الإيرانية.

الجدير بالذكر أن كيان إسرائيل شن مئات الغارات الجوية داخل سوريا خلال السنوات الماضية مستهدف مواقع  عسكرية ومراكز تدريب وشحنات أسلحة تابعة  للميليشيات الإيرانية ومقاتلي حزب الله اللبنانيين الذين ترعاهم إيران أيضاً.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقا