تركيا - غازي عنتاب

نظام الأسد ينقل المعتقلين من سجونه إلى ليبيا .. ما الهدف ؟

ليبيا

وكالة زيتون – سياسي

كشف معارض سوري بارز، اليوم الثلاثاء، عن تصفية ميليشيا “حفتر” لمعتقلين في سجون نظام الأسد بهدف تنفيذ فبركات إعلامية.

وقال المعارض السوري الدكتور “كمال اللبواني”، إن استخبارات نظام الأسد نقلت مجموعات كبيرة من المعتقلين في سجونها الموجهة إليهم تهمة “الإرهاب” إلى سجون ميليشيا “حفتر” عبر نقلهم بطائرات شركة أجنحة الشام.

وأردف “اللبواني”، أن الميليشيا تقوم بإيهام المعتقلين عبر إطلاق سراحهم مقابل القتال في الخطوط الأمامية مع قوات حكومة الوفاق الليبية بالإضافة إلى تسليحهم وهميا دون ذخيرة.

وأضاف، أن عمليات مصورة بحرفية تنفذها الميليشيا أثناء قتلها للمعتقلين على إنهم “مرتزقة سوريين” وتسويقهم للإعلام على أنهم مجندين من قبل تركيا وحكومة الوفاق الوطنية.

ونوه “اللبواني”، أن الأسرى الذي أظهرهم أعلام ميليشيا “حفتر”، خلال اليومين الماضيين، على عدد من المنصات الإعلامية وزعموا أنهم تم إلقاء القبض عليهم في معسكر “اليرموك” جنوب طرابلس، يظهر عليهم أجساد نحيلة وهيئات خائفة تؤكد شخصية المعتقل في سجون نظام الأسد.

وكانت كشفت وكالة “بلومبيرغ” الأمريكية، عن انسحاب أكثر من 1000 عنصر ما بين مرتزقة روس ومقاتلين من ميليشيات نظام الأسد أثناء القتال مع ميليشيا “حفتر” ضد قوات حكومة الوفاق الليبية.

وسبق أن أكدت حكومة “الوفاق” الليبية عن مغادرة ثلاث رحلات جوية تقل عناصر من المرتزقة ذاتها من مطار “بني وليد” في ليبيا إلى جهة مجهولة بعد تعرضها لخسائر فادحة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقا