الأخبار

بسبب إهمال نظام الأسد.. كورونا يستمر بالتفشي ويصل محافظة جديدة1 دقيقة للقراءة

Zaitun agency
كتبه Zaitun agency

وكالة زيتون – محلي

امتدت جائحة “كورونا” إلى محافظة السويداء جنوب سورية، اليوم الجمعة، عقب إعلان نظام الأسد وقوع أول إصابة فيها بالفيروس في ظل اتخاذه مؤخرا قرارات للتخفيف من إجراءات الوقاية منه.

وأعلنت وزارة الصحة التابعة لحكومة نظام الأسد عن تسجيل أول إصابة بفيروس “كورونا” في محافظة السويداء، مدعية أنها تعود لشخص كان خارج سوريا.

وكانت أعلنت وزارة الصحة، أمس الخميس، عن تسجيل إصابة جديدة بفيروس “كورونا”، ما يرفع عدد الإصابات المسجلة حسب زعمهم إلى 122.

وأصدر نظام الأسد، الاثنين الماضي، قرارات تخفض بموجبها إجراءات الوقاية من فيروس “كورونا” من بينها إلغاء الحظر الليلي ورفع حظر التنقل بين المحافظات السورية.

وكشف موقع “صوت العاصمة” المختص بنقل أخبار دمشق وريفها، أن الميليشيات الإيرانية أحرقت أكثر من 200 جثة من عناصرها الذين توفوا بفيروس “كورونا” ودفنتهم في مقابر سرية بمنطقة “سرغايا” في ريف دمشق.

الجدير بالذكر، أن نظام الأسد عمل على تصفية عدد كبير من المصابين بفيروس “كورونا” في مختلف مستشفيات العاصمة دمشق مع تهديد ذويهم بالإخفاء القسري في حال الإفصاح عن الأمر.

اترك تعليقاً