تركيا - غازي عنتاب

تحت شعار المقاومة.. موالي لنظام الأسد يدعو السوريين لمواجهة قانون قيصر

فارس الشهابي

وكالة زيتون-  متابعات

تحدى “فارس الشهابي، عضو برلمان الأسد ورئيس اتحاد غرف الصناعة السورية، والذي بنى ثروته جراء علاقته مع نظام الأسد، عن تحديه لقانون العقوبات الأمريكية “قيصر” المفروضة على نظام الأسد  مطالبا بضرورة مواجهة هذه العقوبات الجائرة.

وقال “الشهابي ” على صفحته الشخصية بموقع فيس بوك، والذي حاول من خلاله شرح قانون “قيصر” من وجهة نظره، وزعم أن القانون مخصص لمنع الشركات الأجنبية من المشاركة بأي عملية إعادة بناء لسوريا، وهو متعلق بموقف سوريا من قضايا المنطقة.

وزعم “الشهابي”، أن العقوبات الغربية لن تزول برحيل الرئيس الأسد، بل هي ستشتد أكثر و ما حدث في العراق خير دليل، فالهدف هو تدمير البلد و ليس رحيل نظامها الحاكم المقاوم فقط.

وزعم “الشهابي” في حديثه، أنه مستعد للوقوف بوجه العقوبات من خلال الاعتماد على الذات و تقوية القدرات الإنتاجية الذاتية بالصناعة و الزراعة، و حمايتها حماية مطلقة و إعطائها كل الاهتمام.

وأبدى “الشهابي”، انزعاجه من حكومة الأسد التي لا تستجيب لمطالبهم كصناعيين رغم النداءات منذ 2011 حتى الآن، محذراً من أن مستقبل السوريين ومستقبل سوريا سيكون في خطر إن لم يتم الاستماع إلى أصوات الصناعيين والتجار والمزارعين.

الجدير بالذكر أن فارس الشهابي معروف بولاءه المطلق لنظام الأسد وظهر في صورة كثيرة يحمل السلاح مهدد السوريين المدنيين بالقتل وممول من الدرجة الأولى لحملات نظام الأسد العسكرية على المدن والبلدات الثائرة.

وفرض الاتحاد الأوروبي في أيلول عام 2011 عقوبات على (فارس الشهابي) قضت بتجميد أمواله، وحظر السفر على نطاق الاتحاد الأوروبي، فيما اعتبرها الشهابي وساماً على صدره,في حين، رفضت المحكمة العامة للاتحاد الأوروبي في أيار 2015 طلب الشهابي بإلغاء إدراجه في العقوبات الأوروبية.

وكان  الرئيس الأمريكي “دونالد ترامب” وقع في شهر كانون الأول قانون حماية المدنيين في سوريا المعروف بـ”قيصر أو سيزر” والذي يفرض عقوبات مشددة على نظام الأسد وداعميه بسبب الجرائم التي ارتكبها بحق الشعب السوري، وذلك بعد حصوله على دعم أغلبية أعضاء مجلسي الكونغرس النواب والشيوخ,والذي يسعى إلى حرمان نظام الأسد من الموارد المالية، و الذي دخل حيز التنفيذ منذ يومين

مقالات ذات صلة

اترك تعليقا