الأخبار السياسة

روسيا تخرق الاتفاق التركي في منطقة سهل الغاب1 دقيقة للقراءة

zaitun agency
كتبه zaitun agency

وكالة زيتون – خاص

استهدفت الطائرات الروسية، ليلة أمس الثلاثاء، بغارتين جويتين منطق سهل الغاب بريف حماة الغربي مما أسفر عن أضرار مادية كبيرة، وذلك في خرق واضح لاتفاقية وقف إطلاق النار الموقعة مع الجانب التركي في 5 أذار الماضي.

وقال مراسل وكالة زيتون، إن الطائرات الحربية الروسية استهدفت بغارتين جويتين ناحية الزيارة في منطقة سهل الغاب بريف حماة الغربي الغارة الأولى حوالي العشرة ليلا والثانية و11،30.

وأضاف مراسلنا، أن الغارات أسفرت عن خسائر مادية واشتعال للنيران دون تسجيل إصابات في صفوف المدنيين.

وكانت قوات النظام والميليشيات الموالية كثفت بالأمس من قصف بلدات وقرى بريف إدلب وكذلك بريف اللاذقية، في خرق متجدد لاتفاق إطلاق النار الموقع بين تركيا وروسيا.

وأفاد مراسل وكالة زيتون، بأن قوات النظام وميليشيات إيران قصفوا براجمات الصواريخ والمدفعية الثقيلة تلة الكبينة ومنطقة الحدادة في جبل الأكراد بريف اللاذقية الشمالي، ما تسبب بدمار في ممتلكات المدنيين.

وأردف مراسلنا، أن قرى الناجية والفطيرة وفليفل بريفي إدلب الجنوبي، تعرضت لقصف مماثل بالمدفعية دون وقوع إصابات في صفوف المدنيين.

وكان قد توصل كل من الرئيسان التركي رجب طيب أروغان والروسي فلاديمير بوتين في الخامس من آذار الماضي إلى اتفاق يقضي بوقف كامل لإطلاق النار والعمليات العسكرية بين قوات النظام وفصائل المعارضة في منطقة خفض التصعيد الرابعة شمال غرب سوريا إلا أن قوات النظام لم تلتزم إطلاق ببنود هذا الاتفاق.

اترك تعليقاً