تركيا - غازي عنتاب

تحت التهديد وبالدليل..خروج مسيرة مؤيدة في السويداء بتنظيم من مسؤولة في نظام الأسد

IMG_20200610_124419_070

وكالة زيتون – خاص

توافد المئات من موظفين وطلاب ومواطنين إلى ساحة محافظة السويداء، في مسيرة مؤيدة لرأس النظام بشار الأسد، دعت لها فعاليات تابعة لحزب البعث، متوعدة “بمحاسبة شديدة” لمن لا يشارك، كما جاء على لسان رئيسة فرع اتحاد الطلبة، في تسجيل متداول.

وسرب ناشطون تسجيلا صوتياً، أمس الثلاثاء، لرئيسة فرع الاتحاد الوطني لطلبة سوريا في محافظة السويداء “وفاق عفلق”، دعت فيه مسؤولي التعليم للخروج بمسيرة مؤيدة للنظام السوري أمام مبنى المحافظة، كما دعت المسؤولين لتحشيد الطلاب من أجل الخروج، رداً على المظاهرات التي خرجت في المحافظة التي طالبت برحيل النظام وإسقاطه مهددة المتخلفين عن الحضور بالمحاسبة الشديدة.

وقالت “عفلق” في تسجيلها، إن “الوقفة التضامنية جاءت بتوجيه من فرع الحزب يجب أن يحضر اللجان، والهيئات الإدارية، ومدراء المعاهد، والكليات بكاملها عليهم النزول والمشاركة”.

وأضافت، أن الامر على مستوى عال من المسؤولية لا يوجد أي مبرر للغياب ومن يتخلف سيتعرض لمحاسبة شديدة نريد أعدادا كبيرة أنتم ترون التنديد الحاصل والشعارات المرفوعة في المحافظة التي باتت تطال رمز الوطن.

وأردفت، لو كان مطلبهم تحسين الأوضاع المعيشية كلنا معهم ولكن هم يريدون أن يصطادوا في الماء العكر وينالوا من رمز الوطن.

وتابعت المسؤولة البعثية أن من واجب أهل الجبل كشرفاء أن يشاركوا، وتوجيه القول للمتظاهرين أنهم مخطئون ونحن القيادات والشباب المثقف، وهذا واجب وطني يحتم كل شخص المشاركة، يجب أن نعلمهم كيف تكون المطالبة الصحيحة، وليس التنديد برمز الوطن يجب أن نعكس صورة صحيحة عن أهل الجبل، وفق قولها.

يذكر أنه تجددت الاحتجاجات اليوم الأربعاء، للمرة الرابعة على التوالي في مدينة السويداء، حيث تجمع العشرات في ساحة الفخار بمدينة السويداء، للمطالبة برحيل بشار الأسد، رافعين شعارات سياسية، والمطالبة بالإفراج عن المعتقلين وعن الشاب رائد الخطيب الذي اعتقلته قوات الأمن أمس الثلاثاء 9/6/2020.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقا