الأخبار السياسة

صحفي سوري يجابه “شبيحة الأسد” في السويداء1 دقيقة للقراءة

zaitun agency
كتبه zaitun agency

وكالة زيتون-خاص

وجّه الكاتب والإعلامي السوري “عبد المسيح الشامي” رسالة الى ثوار السويداء وأخرى إلى شبيحة النظام هناك الذين يحاولون حرف الانتفاضة الشعبية في السويداء عن مسارها.

وقال الشامي في منشور له على الفيس بوك: ” إن تحويل وقفات الاحتجاج التي جرت في السويداء وفي أماكن أخرى على تجويع الناس وإذلالها، وعلى الفساد المستشري في الدولة بغطاء من النظام ومسؤولي، تحويل هذا الاحتجاج لقضية استفتاء على الرئيس الأسد إنما هي من أخبث وأقذر واتفه الأساليب التي يتبعها النظام لإجهاض أي مطالبة بتأمين الحد الأدنى من لقمة العيش للشعب.

وأضاف الشامي، “لا القضية ليست استفتاء على الرئيس، اتركوا هذا الأمر ليأتي وقته…. والشعب يعرف أنه ليس هو من يعين أو يعزل الرئيس…..ويعرف بأن النظام لا يستمد شرعيته من الشعب ولا يهتم لأي شرعية شعبية”.

وتابع، “كل ما يريده الشعب هو تأمين لقمة العيش لكي لا يموت من الجوع لا أكثر ولا أقل..يكفيكم قهر لهذا الشعب..يكفيكم إذلال لهذا الشعب.

يكفيكم قمع لهذا الشعب…يكفيكم سرقة لهذا الشعب ..يكفيكم تحايل على مطالب الشعب….يكفيكم تحريض طائفي ومذهبي بين أطياف الشعب.

يذكر أن الشامي وجه قبل أيام رسالة للسوريين المنكوبين قائلا: لا تصدقوا أكاذيب الأسد وزمرته فهم أكبر المتآمرين على سوريا وشعبها، ولا تصدقوا كذبة المؤامرة الكونية.

والجدير بالعلم أن الإعلامي السوري الشامي ظهر مؤخرا على قناة الجزيرة في برنامج الرأي الآخر المعاكس وشن هجوما عنيفا على النظام واتهمه بأنه مشغول بسرقة ثروات سوريا بينما الشعب يموت من الجوع.

اترك تعليقاً