تركيا - غازي عنتاب

فراس الأسد” يتحدى ابن عمه “بشار الأسد”

بشار الأسد ابن عم فراس الأسد

وكالة زيتون – متابعات

تحدى فراس الأسد ابن رفعت اﻷسد، يوم أمس الخميس، رأس النظام في سوريا “بشار الأسد” بالنجاح بأي إنتخابات ديمقراطية في سوريا عامة أو حتى مسقط رأسه في الساحل السوري ساخراً من المسيرات المؤيدة التي يخرجها النظام بالقوة أمام شاشات التلفزة.

وقال فراس الأسد في منشور على صفحته الرسمية على موقع فيس بوك رصدته “وكالة زيتون الإعلامية”، إن بشار الأسد لن ينجح في أي انتخابات ديمقراطية تجري حتى على مستوى مدينة القرداحة.

ووصف “فراس الاسد” مظاهرات واحتجاجات السويداء، بأنها انتفاضة ضد الظلم والديكتاتورية والفساد.

ولم يتوقف “فراس الأسد ” عند ذلك الحدّ، بل أكدّ أنّ شعبية “بشار” مزعومة في مناطق سيطرته، حتى بين الطائفة العلوية قائلا “ستجدون أنفسكم لا تملكون الأغلبية في أي طائفة سورية، حال جرت انتخابات نزيهة على مستوى الطوائف، والغالبية الوحيدة لنظام الأسد هي بطش إيران وروسيا، بالشعب السوري”.

واتهم فراس الأسد، بشار ونظامه بالضلوع في انهيار الليرة السورية من خلال ما وصفه، بـ”الاستهتار بلقمة عيش الأهالي”.

وسخر “فراس اﻷسد”، من المسيرات المؤيدة التي تخرج “عفويا” ضد المظاهرات الاحتجاجية، وتسائل عن فائدتها! في اشارة الى المسيرات التي يخرجها النظام بالقوة أمام شاشات التلفزة.

وأكد فراس، أن نظام الأسد لن يجد من يسانده، و لن يجد يداً تمتد له، عندما سيقرر العالم نهايته, لأنه قطع أيادي كل الشرفاء بسوريا.

وختم ابن رفعت الأسد جزار حماه منشوره قائلا “تريدون الصمود حتى آخر رغيف خبز، تريدون الصمود حتى آخر حجر..فبئس الصامدون أنتم وبئس الصمود!”.

وكثُرت في الآونة الأخيرة الرسائل المتبادلة، والاتهامات داخل العائلة الأسدية، والحرب الكلامية بينهما على صفحات وسائل التواصل الاجتماعي، وخاصة خلال الخلاف الأخير بين رجل الأعمال السوري رامي مخلوف حول تقاسم الأموال المنهوبة من الشعب مع رأس النظام في سوريا بشار الأسد.

الجدير بالذكر أن “فراس الأسد” يهاجم بشكل مستمر رأس النظام السوري بشار الأسد وعائلته، من خلال الكشف عن جرائمهم ضد السوريين، وتحديدا الطائفة “العلوية” التي ينتمون لها ,ووصفها بأحد المنشورات بـ “الفيروسات الحقيرة والزعران”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقا