الأخبار الصور الفيديو

بمطالب جديدة..السويداء تعود مجدداً للاحتجاجات ضد نظام الأسد3 دقيقة للقراءة

وكالة زيتون – خاص

تجدد الاحتجاجات في مدينة السويداء، اليوم السبت، بعد انقطاع لمدة يومين، حيث تجمع العشرات من المواطنين، في ساحة السير، مقابل مبنى البلدية بمدينة السويداء، رافعين شعارات سياسية، ومطالبين بالإفراج عن المعتقلين.

وقالت شبكة السويداء 24، إن المتظاهرين، بدأوا المظاهرة بالتجمع في الشارع المحوري ثم دوار المشنقة، قبل أن يصلوا إلى ساحة المحافظة في هذه الأثناء.

وأوضحت الشبكة، أن أعداد المتظاهرين بالعشرات، وهتفوا برحيل رأس النظام بشار الأسد، وخروج القوى الأجنبية من سوريا، وطالبوا بإطلاق سراح المعتقلين، مؤكدين على وحدة الشعب السوري بكل أطيافه، والمصير المشترك.

وكان شباب الحراك السلمي ضد نظام الأسد في محافظة السويداء، أصدروا ،يوم أمس الجمعة، بيانا مطالبين الزعامات التقليدية ورجال الدين لطائفة الموحدين عدم الضغط عليهم ومنعهم من حقهم الطبيعي بالتظاهر ضد نظام الأسد .

وقال شباب حراك السويداء في بيانهم “ستزداد الضغوطات، نعلم هذا، يحتار نظام الأسد في طريقة تعامله معنا، فلا يجد غير طريقة واحدة، وهي الضغط على الزعامات التقليدية ورجال الدين، وذم الحراك وشيطنته والتضييق عليه.

وخاطب البيان الزعامة الروحية لطائقة الموحدين “حضرات المشايخ الأجلاء: نعرف أننا وضعناكم في موقف حرج، نعرف أنكم تمشون على حد السيف، بين مطرقة ضغوط قوى الأمر الواقع وسندان الوقوف بوجه أبنائكم، لقد عشتم سنين طويلة بخياراتكم، وأفكاركم، التي نهلنا منها وقبلناها واحترمناها وما نزال، لن نعلوا عليكم، وسنقبل منكم كعادتنا، إلا شيء واحد، أن تمنعوننا من حقنا أن يكون لنا خيار هذه المرّة.

وأضاف البيان، ” لقد اتخذنا قرارنا، ولا نطلب منكم أن تناصروه، ولكن نستحلفكم بدماء أحبتكم، وغربة أبناء وطننا، وكتبكم المقدسة أن لا تطعنوه، هذا زمان آخر ومكان آخر، هذا زماننا ومكاننا وقد طال القهر، لا تقفوا مع الظالم وتناصروه وتنصروه علينا وأنتم أهل الحق، قولوا أننا أبناؤكم أبناء هذه البلد، وأنه يحق لنا أن نخوض تجربة غير مكرورة.

وتابع شباب السويداء بيانهم، “سيسجل التاريخ لكم هذا الموقف أنكم حميتم حرية شبابكم، وحقوقهم المشروعة دستوريا وقانونيا وانسانيا قبل كل شيء نحن لم ولن نعتد على أحد، ونطلب منكم أن لا تسمحوا لمعتدي أن يستخدمكم حجة لهدر دمنا، تعلمون جيداً أننا عندما خرجنا بمطالب معيشية منذ أشهر تم تخويننا، وكثرت الاستدعاءات الأمنية، ولم تكن شعاراتنا مثل اليوم، هم لايريدون حجة ليقفوا في وجه الحق، إنهم يريدون جيلاً يرى أرضه ومنشآته العامة تباع، ومقدرات وطنه تنهب ومصيره يرمى للمجهول، ومع ذلك يصمت!”.

وأردف البيان، “أنتم ونحن نعلم أن أبناءهم لايعانون معناتنا، ولايخافون على مستقبلهم، في حين يطلبون من الناس أن تصمد، أليس هذا دليلاً كافياً أنهم يستخدمون الوطن وثرواته وشعبه من أجل راحة أبنائهم؟؟ نعم دفعتنا الحماسة لاستخدام هتافات أربكت الشارع وبعثت الخوف في قلوب البعض”.

وختم شباب حراك شباب السويداء المناهض لنظام الأسد بيانهم، “لذلك فإننا نعمل على تنظيم شعاراتنا أكثر متمسكين بالخطاب المتمثل بعدم إضاعة البوصلة وعدم الخوف من تحميل المسؤولية لمن يجب أن يحملها، ولكننا بنفس الوقت، لن ننساق لأخطاء الماضي، وسنمشي كذلك على حد السيف وسنرتب أوراقنا بما يرضي الوطن والديمقراطية والمدنية والحق.

وشهدت محافظة السويداء خلال الأيام الماضية مظاهرات شعبية حملت نظام الأسد مسؤولية الانهيار الاقتصادي في البلاد وطالبت بإسقاطه، ويحاول نظام الأسد الضغط على القيادة الروحية لثني شباب السويداء لإيقاف المظاهرات ضد نظامه.

وجاءت المظاهرات بعد الانهيار الاقتصادي التي تشهده البلاد المتمثل بارتفاع أسعار مختلف المواد نتيجة تجاوز سعر صرف الدولار 3200 ليرة.

صور للمظاهرة التي خرجت اليوم في محافظة السويداء

 

 

اترك تعليقاً