تركيا - غازي عنتاب

على نهج الأسد الأب..تاجر موالي يدعو إلى “حركة تصحيحية”

فارس الشهابي

وكالة زيتون – متابعات

دعا التاجر الموالي لنظام الأسد ورئيس غرف الصناعة “فارس الشهابي ” إلى انقلاب جديد يشبه ما فعله حافظ الأسد مطلع السبعينيات من القرن الماضي وسمي بالحركة التصحيحية، وذلك قبيل أيام من تطبيق قانون العقوبات الأمريكي قيصر.

وقال “الشهابي” المعروف بولاءه المطلق لنظام الأسد على حسابه الشخصي بموقع تويتر، “سوريا بأمس الحاجة اليوم الى حركة تصحيحية جذرية في الفكر و النهج و الاسلوب”.

وأضاف “الشهابي”، يجب أن يكون عمودها الفقري جيل الشباب و سلاحها الانتاج و العمل ضمن رؤية التنمية الشاملة و بناء القدرات الذاتية،و غير ذلك لن ينفع اي شيء آخر حسب تعبيره.

وكان حافظ الأسد قام عام 1970 بانقلاب عسكري على رفاقه ليستلم الحكم في سوريا عنوّة ويورثها لابنه بشار الأسد عام 2000، بعد وفاته لتبقى سوريا أسيرة هذه العائلة المجرمة.

الجدير بالذكر، أن “فارس الشهابي” معروف بولاءه المطلق لنظام الأسد وظهر في صورة كثيرة يحمل السلاح مهدد السوريين المدنيين بالقتل وممول من الدرجة الأولى لحملات نظام الأسد العسكرية على المدن والبلدات الثائرة.

وفرض الاتحاد الأوروبي في أيلول عام 2011 عقوبات على (فارس الشهابي) قضت بتجميد أمواله، وحظر السفر على نطاق الاتحاد الأوروبي، فيما اعتبرها الشهابي وساماً على صدره، في حين، رفضت المحكمة العامة للاتحاد الأوروبي في أيار 2015 طلب الشهابي بإلغاء إدراجه في العقوبات الأوروبية.

وتأتي دعوة “الشهابي” قبل أيام من تطبيق قانون العقوبات الأمريكي قيصر والذي يفرض عقوبات مشددة على نظام الأسد وداعميه بسبب الجرائم التي ارتكبها بحق الشعب السوري، وذلك بعد حصوله على دعم أغلبية أعضاء مجلسي الكونغرس النواب والشيوخ، والذي يسعى إلى حرمان نظام الأسد من الموارد المالية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقا