تركيا - غازي عنتاب

ما حقيقة وجود مقاتلين أجانب في صفوف فصيل “أحرار الشرقية ؟

أحرار الشرقية

وكالة زيتون – خاص

نفى فصيل “أحرار الشرقية” المنضوي في الفيلق الأول بالجيش الوطني السوري، ما تناقلته وسائل إعلامية تابعة لميليشيا “قسد” حول وجود مقاتلين أجانب في صفوفه، كانوا سابقا عناصر في صفوف تنظيم “داعش”.

بدوره، قال مدير المكتب السياسي في فصيل أحرار الشرقية “زياد الخلف” لـ “وكالة زيتون الإعلامية”، إن تقرير المرصد السوري لحقوق الإنسان حول وجود مقاتلين سابقين في تنظيم “داعش” بصفوف الفصيل، هو تقرير منفي وعار عن الصحة.

وأضاف “الخلف”، أن فصيل أحرار الشرقية لا يوجد في صفوفه أي شخص أجنبي أو له توجه خارج نطاق أعمال الجيش الوطني السوري.

وأشار إلى أن التقرير كاذب ويفتقر لأدنى درجات المصداقية، لافتا إلى أن القيادي في صفوف الفصيل “أبو البراء” قدم استقالته منذ فترة طويلة وقام بنشر سيرة حياته على حساباته الشخصية في مواقع التواصل الاجتماعي.

وزعم المرصد السوري لحقوق الإنسان في وقت سابق، وجود كتيبة ضمن فصيل أحرار الشرية تضم 40 عنصرا من مقاتلين أجانب في مدينة الباب، ينفذون عمليات تفجير وتفخيخ.

وينضوي فصيل “تجمع أحرار الشرقية” في الفيلق الأول بالجيش الوطني السوري الذي تشكل في عام 2017 وكانت أولى عملياته عملية “درع الفرات” ضد تنظيم “داعش”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقا