تركيا - غازي عنتاب

مجلة ألمانية تصف السيدة الأولى بالقاتلة

أسماء الأسد السيدة الأولى

وكالة زيتون-متابعات

تحدثت مجلة دير شبيغل الألمانية، أمس الجمعة، على فرض عقوبات على أسماء الأسد زوجة بشار الأسد وذلك ضمن الدفعة ال39 اسم للمعاقبين من عائلة النظام ومقربيه والتجار وممولي الميليشيات.

وقالت المجلة، أنه لأول مرة يتم فرض عقوبات على “أسماء الأسد” والتي كانت أكبر المستفيدين من الحرب التي يشنها زوجها على الشعب السوري.

ووصفت المجلة أسماء الأسد بالأم القاتلة، التي كانت تتسوق من أوروبا عبر الأنترنت من الحلي والمجوهرات والأثاث، في حين كان الشعب السوري يموت جوعا ويتعرض للتشريد على يد زوجها القاتل.

وتابعت بالرغم من أن أسماء عملت للترويج على أنها الأم الراعية للسوريين، وقامت بعدد من الحملات الدعائية لتلميع صورتها، إلا أنها لم تفلت من العقوبات الأمريكية.

وزادت، أن أسماء الأسد حرصت على الظهور بمظهر السيدة الأنيقة والقوية، مشيرة إلى أنها كانت تدعي أن زوجها انتصر وسورية بدأت تستقر، بينما شهدت العملة السورية أسوء انهيار لها منذ بدء الثورة المناهضة لزوجها.

وأشارت إلى، أن أسماء الأسد ظنت أنها في مأمن من العقوبات أو المحاكم الدولية، لكونها تحمل الجنسية البريطانية، ولكن الحال تغير بعد أن طالتها العقوبات الأمريكية، ولايمكن أن يكون هناك حصانة لقاتل.

وكان قانون قيصر الأميركي دخل حيز التنفيذ، الأربعاء 17 الشهر الحالي، وذلك بإعلان واشنطن إنزال عقوبات على 39 من الأشخاص والكيانات المرتبطين بالنظام، وكشفت الخارجية الأميركية عن الجهات المستهدفة والتي تشمل بشار الأسد وزوجته أسماء اللذان وصفتهما بـ “مهندسي معاناة الشعب السوري” وكذلك ماهر الأسد وبشرى الأسد شقيق وشقيقة بشار ورجل الأعمال محمد حمشو وعائلته.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقا