الأخبار

تقرير حقوقي يكشف أعداد المعتقلين المخفين قسرا في سجون الأسد.1 دقيقة للقراءة

Zaitun agency
كتبه Zaitun agency

وكالة زيتون – متابعات

أعلنت الشبكة السورية لحقوق الإنسان، اليوم الخميس، عن توثيقها لعدد الذين قضوا تحت التعذيب في سجون نظام الأسد منذ بدأ الثورة السورية عام 2011.

وقالت الشبكة في تقرير لها، إن 14 ألفا و235 شخصا بينهم 173 طفلا و46 امرأة، استشهدوا تحت التعذيب في سجون قوات نظام الأسد منذ عام 2011.

وأضافت، 52 شخصا لقوا حتفهم تحت التعذيب في سجون ميليشيا “قسد” بالإضافة إلى 32 شخصا بنفس السبب لدى تنظيم “داعش”.

وأشار إلى أن 69 شخصا قتلوا تحت التعذيب على يد أطراف أخرى (لم يذكرها التقرير)، لافتا إلى نظام الأسد اعتقل مليون و200 ألف شخص منذ عام 2011 وتعرضوا للتعذيب في سجونه.

وأكدت الشبكة السورية لحقوق الإنسان، أن 85 بالمئة من المعتقلين في سجون نظام الأسد هم بحالة الإخفاء القسري.

وسبق أن قالت الشبكة السورية لحقوق الإنسان، إن 130 ألف معتقل لا يزالون في سجون نظام الأسد بالرغم من صدور 17 مرسوم عفو من قبل النظام منذ عام 2011.

وأشارت الشبكة حينها إلى أن الاستثناءات الواردة في مراسيم العفو التي يصدرها النظام واسعة جدًا ومتشعبة، بحيث تفرغ مرسوم العفو من فعاليته، وتحصر تطبيقه بالفئات التي يرغب النظام السوري بالعفو عنها.

وتتخوف منظمات حقوقية على مصير آلاف المعتقلين في سجون نظام الأسد في ظل انتشار فيروس كورونا ووصوله لمناطق سيطرة النظام.

اترك تعليقاً