الأخبار

وقفات في إدلب وحلب تطالب بالكشف عن مصير المعتقلين في سجون النظام1 دقيقة للقراءة

Zaitun agency
كتبه Zaitun agency

وكالة زيتون – خاص

نظمَّ نشطاء في محافظة إدلب وريف حلب، اليوم الجمعة، وقفات تحت مسمى “يوم لأجل العدالة” بمناسبة اليوم العالمي لضحايا التعذيب، لمطالبة المجتمع الدولي بمحاسبة نظام الأسد.

وقال مراسل “وكالة زيتون الإعلامية” في إدلب، إن النشطاء في بلدتي “كللي” و”كفرتخاريم” ومركز محافظة إدلب، نظموا وقفات طالبوا بإسقاط نظام الأسد والكشف عن مصير المعتقلين في سجونه.

فيما أضاف مراسل الوكالة في حلب، أن كل من “الباب” و”بزاعة” و”قباسين” شرق المحافظة بالإضافة إلى “مارع” شمالا، نظموا وقفات نددت بجرائم الحرب التي ارتكبها نظام الأسد بحق المعتقلين في سجونه.

وطالب المشاركون في الوقفات بمحاكمة نظام الأسد ورموزه وذلك بالتزامن مع انتشار صور الضابط المنشق “قيصر” التي تتضمن جثث المعتقلين الذين قضوا في سجون النظام.

ورفع المشاركون لافتات كتب عليها “صور قيصر وصمة عار أبدية على جبين كل من يفكر بمساندة عصابة الأسد أو دعمها” و”أيها العالم الصامت؟ أين إنسانيتكم التي تتغنون بها بعد فضائح جرائم نظام الأسد”.

وكان تعهد المبعوث الأمريكي إلى سوريا “جيمس جيفري”، أمس الخميس، بمواصلة “العمل لإنهاء خطر التعذيب لمن لا يزالون محتجزين في الأنظمة القذرة والمزدحمة، الشعب السوري لن يسكت أبدا. العالم لن ينسى من عانوا ومن ظلوا معتقلين ومستضعفين في سوريا”.

وكانت الشبكة السورية لحقوق الإنسان في تقرير لها، أمس الخميس، إن 14 ألفا و235 شخصا، بينهم 173 طفلا و46 امرأة،استشهدوا تحت التعذيب في سجون نظام الأسد منذ آذار 2011 حتى حزيران الجاري.

وسرب الضابط السوري المنشق عن نظام الأسد ”قيصر” هو اسم مستعار لمصور سابق في الشرطة العسكرية السورية أكثر من 55 ألف صورة تظهر الوحشية والانتهاكات في سجون نظام الأسد.

اترك تعليقاً