الأخبار

درعا..اشتباكات بين الفيلق الخامس ومخابرات الأسد ومؤازرات تصل للمنطقة1 دقيقة للقراءة

zaitun agency
كتبه zaitun agency

 

وكالة زيتون – متابعات

نشب خلاف بين الفيلق الخامس واستخبارات نظام الأسد، اليوم السبت، في ريف درعا الشمالي مما أدى إلى وقوع قتلى وجرحى في صفوف الأول.

وقالت مصادر محلية، إن اشتباكات بالأسلحة الرشاشة جرت بين عناصر الفيلق الخامس وآخرين في فرع أمن الدولة على حاجز للأخير بالقرب من بلدة “محجة” شمال درعا.

وأوضحت المصادر، أن الاشتباكات جاءت بعد اعتداء عناصر الحاجز على رئيس المجلس المحلي سابقا في البلدة “وسيم الحمد”.

وأضافت بوجود قتيلين اثنين من عناصر الفيلق الخامس جراء الاشتباكات مع فرع أمن الدولة، هما “حسين قداح” و”أبو جابر محاميد”.

وأكدت المصادر، أن الفيلق الخامس المتمركز بمدينة بصرى الشام شرق درعا، أرسل تعزيزات عسكرية إلى بلدة “محجة”.

وأردفت، أن عناصر الفيلق سيطروا على حواجز تتبع لفرع الأمن العسكري في بلدتي “صيدا” و”كحيل” شرق درعا وسط استمرار التوتر في المنطقة.

وكان أجبر عناصر في الفيلق الخامس، الخميس الماضي، على إطلاق استخبارات قوات النظام سراح شاب اعتقلته لعدة ساعات في ريف درعا الشرقي.

أعلن قائد الفيلق الخامس الذي يديره الروس في درعا “أحمد العودة”، يوم الثلاثاء، عن تشكيل عسكري موحد في المحافظة خلال الفترة القادمة.

اترك تعليقاً