تركيا - غازي عنتاب

خلاف “روسي – أمريكي” في مجلس الأمن

مجلس الأمن

 

وكالة زيتون – متابعات

وقع خلاف بين مسؤولين أمريكيين وآخرين روس حول إدراج تنظيم “حراس الدين” في قوائم مجلس الأمن الدولي المخصصة ل “التنظيمات الإرهابية” كما هو الحال مع تنظيم “داعش”.

وبحسب صحيفة “الشرق الأوسط”، إن الخلاف بين الطرفين تمحور حول استعجال الروس في تصنيف “حراس الدين” في قوائم مجلس الأمن الخاصة بالمنظمات الإرهاب، فيما حذر دبلوماسيون أميركيون من أن يكون ذلك ذريعة لتنفيذ عملية عسكرية من قوات النظام بدعم روسي ضد فصائل الثوار بإدلب.

وأضافت الصحيفة، أن مسؤولون روس في نيويورك بادروا، قبل عدة أسابيع، إلى طرح إدراج تنظيم “حراس الدين” في قوائم مجلس الامن إلا أن الأمريكيون رفضوا الأمر قبل التوافق على آلية محاربة التنظيم.

وأردفت الصحيفة أن المقاربة الأميركية تقوم على ضرورة التوصل إلى “تصور شامل لمحاربة الإرهاب والإجراءات المسموحة ذلك، وأن يكون التصنيف الدولي أحدها وليس الوحيد”.

وسبق أن قتل بلال خريسات القيادي في “حراس الدين” في ريف إدلب بغارة جوية من طائرة مسيرة تابعة للتحالف الدولي.

وتدرج الولايات المتحدة فصيل “حراس الدين” على لائحة الإرهاب، حيث أعلنت العام الفائت عن تخصيصها 5 ملايين دولار لمن يساعد في القبض على 3 قياديين بهذا التنظيم هم “فاروق السوري، وأبو عبد الكريم المصري، وسامي العريدي”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقا