منوعات

مشروع لنظام الأسد يثير سخرية عشرات الناشطين1 دقيقة للقراءة

zaitun agency
كتبه zaitun agency

 

وكالة زيتون – متابعات

أثار مشروع عمل لنظام الأسد سخرية عشرات الناشطين على مواقع التواصل الاجتماعي، والذي يتمثل بتزويد أول موقف باصات في حلب بمآخذ لشحن الهواتف النقالة في الوقت ذاته الذي تعتبر خدمة الكهرباء في البلاد بالسيئة جدا.

وبحسب مصادر إعلامية موالية، فإن بلدية محافظة حلب التابعة لنظام الأسد، أعلنت الانتهاء من أول موقف باصات مزود بمآخذ لشحن الهواتف النقالة بواسطة ألواح الطاقة الشمسية.

ولاقى الأمر سخرية واسعة لناشطين معارضين وآخرين موالين لنظام الأسد بسبب الانقطاع الطويل للتيار الكهربائي المتواصل عن مختلف مناطق سوريا.

الجدير بالذكر أن ساعات التقنين تصل في بعض مناطق يوريا لأكثر من 18 ساعة، والتي دائما ما تبرر حكومة نظام الأسد انخفاضها بسبب عدم تعاون المواطنين بتخفيف استخدام الكهرباء والإسراف فيها.

ويحتج الموالون في مناطق سيطرة النظام بشكل مستمر على مشكلة تقنين الكهرباء، دون الحيلولة من قبل حكومة النظام لإيجاد حل كما حال الاقتصاد والعديد من المشاكل والقضايا التي تخص المواطن بشكل مباشر.

اترك تعليقاً