الأخبار الفيديو

مجدداً.. ميليشيا قسد تفرق بالرصاص الحي مظاهرة ضدها بريف دير الزور1 دقيقة للقراءة

وكالة زيتون – خاص

أطلقت ميليشيا “قسد” الرصاص الحي على متظاهرين مدنيين من أهالي بلدات الشعيطات “غرانيج وأبو حمام وهجين” بريف دير الزور، اليوم الاثنين، وذلك لتفريق مظاهرات خرجت ضدها منددة بانفلات الوضع الأمني في المنطقة.

وقالت صحيفة “جسر”، إن حاجز في بلدة غرانيج شرق دير الزور أطلق النار على متظاهرين من الشعيطات لتفريق مظاهرة منددة بانفلات الوضع الأمني وفساد “ميليشيا” قسد، مما أدى لتوتر شديد في منطقة بلدات الشعيطات.

وبحسب المصدر، فقد رفع المتظاهرون لافتات كتب عليها “إلى متى يتم ذبح الأبرياء من قبل العصابات الملثمة؟” وأخرى كتب عليها “تدافعون عن نفطكم وتتركون دماء أبنائكم” و “الحرية للمعتقلين في سجون ميليشيا قسد “.

ولفتت المصدر، إلى وجود مئات المعتقلين من أبناء المنطقة في سجون ميليشيا “قسد” والتحالف الدولي دون خضوعهم لأي محاكمة.

وبداية شهر حزيران أفادت مصادر محلية في ريف دير الزور الغربي، باندلاع مظاهرات في بلدة سفيرة، ضد تصرفات ميليشيا “قسد” والإدارة الذاتية وسبقها اندلاع مظاهرة حاشدة في بلدة الشدادي جنوب الحسكة ضد قسد وشهدت إطلاق نار على المدنيين ومقتل مدني بالرصاص الحي.

يذكر أن ميليشيا “قسد” تسيطر على مناطق واسعة في محافظات دير الزور والحسكة والرقة وتمارس التمييز ضد المكون العربي كما تقوم بالتجنيد الإجباري بحقهم فضلا عن حملات الاعتقالات وكذلك حرق محاصيل الفلاحين.

اترك تعليقاً