الأخبار

قوات الأسد تفتك ببعضها في دير الزور1 دقيقة للقراءة

Zaitun agency
كتبه Zaitun agency

وكالة زيتون – متابعات

وقعت اشتباكات بالأسلحة الرشاشة، السبت الماضي، في ريف دير الزور الشرقي بين مجموعتين في ميليشيا مساندة لنظام الأسد بسبب خلافاتهما على السرقة.

وقالت مصادر محلية، إن الاشتباكات وقعت بين مجموعتين تابعتين لميليشيا “الدفاع الوطني” في مدينة الميادين شرق دير الزور.

وأوضحت المصادر، أن الاشتباكات بين الطرفين جاءت إثر خلافهما على سرقة “كرفانة” في إحدى الدوائر الحكومية التابعة لنظام الأسد من أجل بيعها كخردة.

وأكدت أن الشرطة العسكرية في قوات نظام الأسد نصبت حواجز بشوارع مدينة الميادين الرئيسية واعتقلت عددا من المدنيين الغير ممتلكين بطاقات شخصية.

وسبق أن حصلت اشتباكات بين عناصر في الفرقة الرابعة مع الميليشيات العشائرية التابعة ؤ في مدينة “الميادين” شرقي دير الزور، أدت إلى مقتل مدني وأصيب اثنين آخرين بجروح.

وجاءت الاشتباكات عقب طلب الميليشيا من عناصر الفرقة إخلاء “حاجز الكورنيش” في مدينة الميادين، الأمر الذي رفضه الأخير مما أدى إلى اشتباكات بين الطرفين.

وتسيطر إيران على مدينتي الميادين والبوكمال وريفهما شرقي دير الزور عبر نشرها ميليشيات “حزب الله” اللبناني، و”حزب الله” العراقي، و”النجباء”، و”فاطميون”، و”زينبيون” التي يقودها جميعا الحرس الثوري الإيراني.

اترك تعليقاً