الأخبار

ما حقيقة تقدم قوات الأسد جنوبي إدلب ؟1 دقيقة للقراءة

zaitun agency
كتبه zaitun agency

 

وكالة زيتون – متابعات

تداولت وسائل إعلامية، اليوم الثلاثاء، عن تقدم لقوات نظام الأسد في ريف إدلب الجنوبي، الأمر الذي نفاه الناطق الرسمي باسم فصيل “الجبهة الوطنية للتحرير”.

وأكد النقيب “ناجي مصطفى” الناطق باسم الجبهة الوطنية للتحرير، عن عدم وجود أي تقدم لنظام الأسد على محور “الرويحة” بريف إدلب الجنوبي.

وأضاف “مصطفى”، أن قوات نظام الأسد حاولت التقدم على نقاط في محور “الرويحة” بعد تمهيد مدفعي وصاروخي، إلا أنهم باءوا بالفشل.

وأكد، أن فصائل الثوار الثوار المرابطة على المحور نفسه، أفشلت الهجوم بعد استهدافهم بالمدفعية الثقيلة وتكبيدهم خسائر بشرية.

وكانت أفشلت فصائل الثوار، الأسبوع الماضي، محاولة ة تسلل قامت بها مجموعة من عناصر قوات الأسد والميلشيات المساندة لهاعلى أحد محور القتال بريف إدلب، موقعة قتلى وجرحى في صفوف القوات المهاجمة.

ولم يتوقف نظام الأسد والميليشيات الايرانية والروسية المساندة له خلال الفترة الماضية عن حشد قواته العسكرية على جميع محاور ريفي حلب وإدلب عامة و محاور جبل الزاوية وريف إدلب الشرقي خاصة فيما بيدو على أنها نية مبيتة لهجوم غادر جديد على مدن وبلدات الشمال السوري المحرر.

وشنت قوات الأسد والميليشيات المساندة له خلال الفترة الماضية عدة عمليات تسلل على محور بلدة كنصفرة في جبل الزاوية بريف إدلب الجنوبي، بيد أن الفصائل الثورية تمكنت من إفشالها بعد اشتباكات عنيفة استخدم فيها الأسلحة الخفيفة والمتوسطة.

الجدير بالذكر، أن الرئيسان التركي رجب طيب أردوغان والروسي فلاديمير بوتين توصلا في الخامس من شهر اَذار الماضي لاتفاق يقضي بوقف إطلاق النار وكافة العمليات العسكرية بين طرفي النزاع في منطقة خفض التصعيد الرابعة شمال غرب سوريا وتسيير دوريات مشتركة على طريق M4 ولكن النظام نقض الاتفاقية منذ الأيام الأولى.

اترك تعليقاً