الأخبار منوعات

“اليونيسيف” كل 10 ساعات يموت طفل سوري1 دقيقة للقراءة

zaitun agency
كتبه zaitun agency

وكالة زيتون – متابعات

أكدت منظمة الأمم المتحدة للأمومة والطفولة “يونيسيف”، أن طفل سوري واحد يتعرض للقتل كل 10 ساعات بسبب العنف، لافتة إلى وجود 2.5 طفل لاجئ سوري في البلدان المجاورة

وحذرت المنظمة من وجود 6 مليون طفل سوري ولدوا خلال فترة الحرب، يعانون من أزمة إنسانية نتيجة استمرار “إحدى أكثر الحروب وحشية في التاريخ الحديث”.

وقالت المنظمة، إن “السوريين ليسوا مجرد أرقام، لهم أصوات وآراء يجب ألا تمر دون أن يلتفت لها ويصغى إليها”.

أكدت منظمة الأمم المتحدة للطفولة (يونيسيف)، 13 آذار، أن أكثر من 2.8 مليون طفل سوري لا يستطيعون الذهاب إلى المدرسة جراء الحرب.

وذكرت المنظمة في بيانا لها، أن نحو 60% من النازحين هم من الأطفال، مضيفة أنهم يعانون من العنف والتشريد والعوز الشديد.

تجدر الإشارة إلى أن نظام الأسد ارتكب عشرات جرائم الحرب بحق الأطفال عبر تعمد اعتقالهم وتعذيبهم في معتقلاته فضلا عن تنفيذ مجازر طائفية بحقهم خلال السنوات الماضية.

اترك تعليقاً