تركيا - غازي عنتاب

واشنطن تهاجم مؤتمر “أستانا” حول سورية.. ما علاقة إيران ؟

جيمس جيفري

وكالة زيتون – متابعات
هاجمت الولايات المتحدة الأمريكية، أمس الثلاثاء، مؤتمر “أستانا” ووصفته بأنه غير مفيد لتسوية الأزمة السورية، وذلك قبل ساعات من إعلان الكرملين عن عقد قمة بين رؤساء تركيا وروسيا وإيران.

وقال “جيمس جيفري” مندوب أمريكا الخاص إلى سوريا، في مؤتمر صحفي عبر الهاتف، إن مؤتمر “أستانا” غير مفيد لتسوية الأزمة السورية.

وأضاف “جيفري”، أن واشنطن تتواصل مع تركيا وروسيا بشأن السبل الممكنة لإنهاء الصراع السوري، لكنها لا تتواصل مع مجموعة “أستانا” ككل، مشدداً على أن واشنطن ليس لها أي تواصل مع طهران بما يخص الملف السوري.

وحول الدفعة الثانية من العقوبات الأميركية على نظام الأسد بموجب قانون “قيصر”، أوضح أن بلاده “تعمل بجهد كبير لإعداد دفعات إضافية من العقوبات لإعلانها”، دون إمكانية تحديد وقت لذلك، مشدداً على أهمية “إبقاء الضغط على نظام الأسد”.

وأكد الكرملين، أمس الثلاثاء، أن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، ونظيره التركي رجب طيب أردوغان، والإيراني حسن روحاني، سيجرون، اليوم الأربعاء، مفاوضات بواسطة الفيديو من المتوقع أن تتركز على الملف السوري.

وذكر المتحدث باسم الرئاسة الروسية، دميتري بيسكوف، ردا على سؤال من الصحفيين عما إذا كانت هذه المحادثات بين الزعماء الثلاثة ستجري غدا، قائلا: “بإمكان الكرملين تأكيد هذه المعلومات”.

الجدير بالذكر، أن روسيا وإيران تحاولا تكريس مؤتمر “أستانا” بديلا عن مؤتمر جنيف لتعويم نظام الأسد والالتفاف على قرار الأمم المتحدة 2254 الذي ينص على الانتقال السياسي تحت إشراف الأمم المتحدة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقا