الأخبار

من غير مقابل.. فصيل محلي في السويداء يجبر نظام الأسد إطلاق سراح معتقلين2 دقيقة للقراءة

Zaitun agency
كتبه Zaitun agency

وكالة زيتون – متابعات
أفادت مصادر محلية، اليوم الأربعاء، أن استخبارات الأسد أفرجت عن ثلاثة معتقلين في سجون نظام الأسد كانت اعتقلهم في وقت سابق على خلفية مشاركاتهم في مظاهرات مناوءة لنظام الأسد في محافظة السويداء.

وبحسب صفحة السويداء 24، فإن الأجهزة الأمنية التابعة لنظام الأسد سلّمت حركة رجال الكرامة 3 مواطنين من معتقلي مظاهرات السويداء السلمية، بعد إطلاق سراحهم من دمشق، على خلفية ضغوط من الحركة ومفاوضات بدأت منذ عدة أيام.

وأضاف المصدر أن المعتقلين المفرج عنهم، هم بشار أمين طرابية، وسلمان ممدوح فرج، وإحسان محمد نوفل، لافتاً إلى أنهم في الطريق إلى مضافة قائد الحركة الشيخ أبو حسن يحيى الحجار، في قرية شنيرة جنوب المحافظة، بمرافقة عناصر من الحركة.

وأكد المصدر أن بقية المعتقلين سيتم الإفراج عنهم في وقت قريب، مشدداً على أن الحركة حريصة على كل المظلومين من أبناء محافظة السويداء، موالين كانوا أم معارضين، على حد تعبيره.

وطالبت منظمة ”هيومن رايتس ووتش“، يوم الأحد الماضي، في بيانا لها  نظام الأسد بالإفراج فوراً عن جميع المعتقلين الذين اعتقلهم جراء  مشاركتهم بالمظاهرات السلمية في مدينة السويداء، وكما طالب البيان بالتحقيق في الاستخدام المفرط للقوة ضد المتظاهرين.

واعتقلت استخبارات نظام الأسد 12 شخصا منذ بدأ المظاهرات المناهضة لنظام الأسد في محافظة السويداء، 10 منهم اعتقلوا لمشاركتهم واثنين بطريقة عشوائية.

الجدير بالذكر أن عشرات المظاهرات خرجت، منذ بداية الشهر الحالي، في مختلف مناطق سوريا لا سيما محافظة السويداء ذات الأغلبية الدرزية  للمطالبة بإسقاط نظام الأسد وتنديدا بالواقع المعيشي السيء.

وسبق أن أجبر الفصيل ذاته، أواخر الشهر الماضي، استخبارات قوات نظام الأسد على إطلاق سراح أحد عناصره بعد اعتقال ضابط في صفوف الأخير.

وذكر أن حركة رجال الكرامة أجرت عملية مقايضة مع استخبارات نظام الأسد عبر قيام الأخير بالإفراج عن الشاب “إياد سعيد” مقابل إطلاق سراح الضابط.

وحصلت عملية تبادل للأسرى في بلدة “صلخد” غرب السويداء، 22 آذار الماضي، بين فصيل “قوات شيخ الكرامة” واستخبارات نظام الأسد.

حيث أفرج الفصيل عن خمسة ضباط من نظام الأسد بالإضافة إلى عنصرين من ميليشيا “حزب الله” اللبناني ومتطوع في الأمن العسكري مقابل إطلاق الأخير سراح عنصر الفصيل “رعد عماد بالي”.

اترك تعليقاً