تركيا - غازي عنتاب

قصة نجاح لـ “ثلاث شقيقات سوريات” في ألمانيا.. تعرف عليها

photo_٢٠٢٠-٠٧-٠٩_١٩-٣٦-٠٦-001

 

وكالة زيتون – متابعات

نشرت صحيفة ألمانية قصة نجاح ثلاث أخوات سوريات لاجئات يعيشون في ألمانيا، عبر روي قصتهم منذ مغادرتهم مسقط رأسهم إدلب بسبب حرب نظام الأسد على الشعب السوري.

وسلطت الصحيفة الضوء على القصة في تقرير لها بعنوان “من رعب القصف إلى الحصول على الشهادة الثانوية .. ألمانيا تستطيع الفخر بهذه الشقيقات”.

وقالت صحيفة “بيلد” الألمانية، إن عائلة “الكيالي” في إدلب اتخذت قرارا مصيريا في شهر آذار عام 2015 بعد القصف المكثف لطائرات نظام الأسد على المنطقة وهو “الفرار من الموت”.

وأضافت، أن الشقيقات ليلى (20 عاما) و(لين 20 عاما) وشهد (19 عاما) حصلوا بعد خمسة سنوات من اللجوء على شهادة الثانوية العامة في مدينة “كولونيا” الألمانية.

وجاء ذلك بحسب ما ترجم موقع “عكس السير” عن الصحيفة، ذكرت أن عائلة “الكيالي” المكونة من الوالدان والشقيقات الثلاث والابن محمد أقاموا عند أقاربهم في إسطنبول بتركيا لمدة خمسة أشهر مع ثمانية آخرين في غرفة واحدة.

وأردفت، أن العائلة قررت حينا التوجه إلى أوربا وسلوك طريق اللجوء الأخير، حيث استقرت في زورق مطاطي مزدحم واتجهت إلى اليونان ثم طريق البلقان إلى فيينا وهناك حطت العائلة في صالة للألعاب الرياضية أعدت لاستقبال اللاجئين ثم سافرت إلى ميونيخ وبعدها إلى كولونيا وحصلوا على حق اللجوء في شهر كانون الأول عام 2015.

وأكدت الصحيفة، أن الشقيقات واجهن صعوبة الحصول على الشهادة الثانوية لكونهم لا يتحدثن اللغة الألمانية، ليحصلن عليها في صيف عام 2020 بمعدل 2.8 لشهد و3.0 لليلى و3.3 للين.

ونوهت الصحيفة، أن شهد ترغب في دراسة العلوم السياسية والتركيز على قضايا الشرق الأوسط وليلى تريد دراسة علم الاجتماع وبناء الحياة الاجتماعية بين الناس فيما ترغب “لين” أن تصبح مهندس معمارية.

تجدر الإشارة إلى أن مئات الآلاف من السوريين هاجروا إلى ألمانيا خلال العام 2014 و2015 بسبب الحرب التي يشنها نظام الأسد وإيران وروسيا على الشعب السوري.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقا