الأخبار

وزارة الصحة في الحكومة المؤقتة تعلن عن أول إصابة بفيروس كورونا في المناطق المحررة1 دقيقة للقراءة

zaitun agency
كتبه zaitun agency

وكالة زيتون – خاص

سجلت محافظة إدلب شمال غربي سوريا، اليوم الخميس 9 تموز، أول إصابة بفيروس “كورونا” والتي تعود لطبيب يعمل في مشفى “باب الهوى” على الحدود السورية – التركية.

وبحسب بيان لشبكة الإنذار المبكر في وحدة تنسيق الدعم، فإن الإصابة تعود لطبيب يبلغ من العمر 39 عاما، تم أخذ مسحة له قبل عدة أيام وصدرت النتيجة اليوم ليتبين أنه مصاب بفيروس “كورونا”.

وأضاف البيان، أن الطبيب يقيم في ولاية غازي عنتاب التركية ويدخل إلى الأراضي السورية بانتظام لكونه يعمل في مشفى “باب الهوى”، حيث عزل نفسه بعد ظهور الأعراض عليه في 5 تموز الجاري.

وأردف، أن الطبيب دخل الأراضي السورية منذ حوالي الأسبوعين، وزار زوجته في مدينة الباب شرق حلب بين 30 حزيران و1 تموز، حيث أنها تعمل في مدينة الباب وتقيم في غازي عنتاب وتتنقل بين المدينتين بانتظام.

وأكدت شبكة الإنذار المبكر عن الحصول على تفاصيل اتصال الحالات بمشفى باب الهوى بما في ذلك الأطباء، ليتم إجراء مسحات لهم.

وقدمت الشبكة نصائح لمخالطي الطبيب بعزل نفسهم، مؤكدة بأنه سيتم مراقبتهم بانتظار للكشف عن أي تطور في الأعراض.

وفي سياق متصل، قال وزير الصحة في الحكومة السورية المؤقتة “د. مرام الشيخ”: يؤسفنا اليوم أن نعلن عن تسجيل أول حالة إيجابية بفيروس كورونا لأحد كوادر الصحة العاملة في أحد مشافي إدلب.

وأضاف “الشيخ”، أنه تم إغلاق المشفى وإغلاق السكن الخاص بالمشفى وتتبع المخالطين وأخذ مسحات منهم وحجرهم والدعوة لاجتماع طارئ لخلية الأزمة لتفعيل خطة الطوارئ

يذكر بأنه تم الاشتباه بحالة أول أمس في مدينة إعزاز لرجل خمسيني وتم الحجر عليه، وإرسال عينة الى تركيا لفحصها وتبين بأنها سلبية ولا يوجد إصابة.


اترك تعليقاً