الأخبار السياسة

“قرار اميركي” صادم لـ ميليشا “قسد” شمال شرق سوريا1 دقيقة للقراءة

zaitun agency
كتبه zaitun agency

وكالة زيتون – متابعات

يعمل مجلس الكونغرس الأمريكي على إصدار قانون، بمنع وزارة الدفاع (البنتاغون) من إنفاق الأموال الفيدرالية على أغراض فرض السيطرة على حقول النفط في سوريا والعراق.

ويأتي القانون في أعقاب مشروع الميزانية العسكرية للسنة المالية 2021، والذي أصدرته لجنة المخصصات بمجلس النواب يوم الثلاثاء الماضي.

وحول القانون الجديد، جاء في بيان صحفي “”يحظر إنفاق الأموال للسيطرة على موارد النفط في سوريا والعراق”.

وبحسب مصادر إعلامية، فإن المبلغ المخصص لسيطرة على موارد النفط في سوريا والعراق يقدر بـ 700 مليون دولار، حيث يقترح استخدامه لتقديم المساعدة وتدريب أجهزة الأمن الأجنبية والجماعات المسلحة الغير النظامية.

وتهدف هذه الأموال من بين أمور أخرى إلى دعم قوات الأمن العراقية و”البيشمركة” الكردية وميليشيا “قسد”، ويقتضي تبنّي مشروع القانون موافقة مجلسي النواب والشيوخ قبل رفعه إلى الرئيس الأميركي.

وأكد موقع “ناشونال إنترست” الأمريكي، إن الرواتب الشهرية قد انخفضت في مناطق سيطرة “قسد” من 90 دولار أمريكي إلى 20 دولار بسبب التضخم الهائل لليرة السورية بسبب قانون “قيصر”.

ونقل الموقع تصريحات عن رئيس مركز معلومات “روجافا” الكردي “توماس مكلور”، أن الإدارة الذاتية التابعة لـ “قسد” طلبت مراراً من الحكومة الأميركية إعفاءات من العقوبات الاقتصادية التي تعوق صادرات النفط السورية.

وشدد مدير برامج مكافحة الإرهاب والتطرف في معهد الشرق الأوسط “تشارلز ليستر”، أن قانون “قيصر” ليس له تأثير فوري، خاصة على الاقتصاد الوطني” ، متهما بشار الأسد بإحداث أزمة اقتصادية “ذاتية” من خلال “الوحشية” و”سوء الإدارة”.

وتعد حقول “العمر، كونيكو، جفرة والتنك” للنفط والغاز، قواعد ونقاط للجيش الأمريكي في محافظة دير الزور بمناطق سيطرة ميليشيا “قسد”.

وصرحَّ الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، بوقت سابق، أن قوات بلاده موجودة في سوريا بهدف “حماية النفط”، مشيرا إلى أن نظام والأسد وتركيا لديهما القدرة على حماية حدودهما.

اترك تعليقاً