تركيا - غازي عنتاب

الحرس الثوري الإيراني ينعي مقتل ضابط رفيع المستوى في سوريا

قتلى إيران

وكالة زيتون – متابعات

أعلنت ميليشيا “الحرس الثوري الإيراني، يوم أمس السبت، مقتل ضابط رفيع المستوى في ميليشياتها العاملة في سوريا، وجاء الإعلان بالتزامن مع سقوط عشرات القتلى لميليشيات تابعة لهم بقصف جوي في دير الزور.

واعترف قائد الفيلق العاشر بـ”الحرس الثوري” “رستم علي رفيعي”  على حسابه الشخصي بموقع تويتر، بمقتل الضابط في “الحرس الثوري الإيراني “إبراهيم أسمي”.

وأضاف “رفيعي” أن “الضباط القتيل” لقي مصرعه خلال الأيام الأخيرة في سوريا دفاعا عن العتبات المقدسه، بحسب زعمه.

وأكدت مصادر محلية في دير الزور يوم أمس أن 35 عنصراً من ميليشيات تابعة لإيران، بينهم قياديان، قُتلوا جرّاء قصف جوي مجهول الهوية في ريف مدينة دير الزور شرق سوريا.

وفي 6 من آذار الماضي، قُتل العميد في “الحرس الثوري” الإيراني فرهاد دبيريان، في منطقة السيدة زينب بدمشق، في ظروف غامضة، وكان يعمل مسؤولًا عن “البلدية الزينبية” في المنطقة، بحسب ما ذكرته وكالة “فارس”.

وتدعم إيران نظام الأسد في سوريا في حربه المفتوحة على الشعب السوري منذ تسعة سنوات وذلك عقب  الثورة الشعبية التي اندلعت ضده عام 2011، وذلك عبر مليشيات إيرانية وأخرى لبنانية وأفغانية وعراقية مرتبطة مباشرة بالنظام في طهران.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقا