تركيا - غازي عنتاب

مقتل عنصر “لدا-عش” في درعا وقوات الأسد تنفذ حملة اعتقالات

الحراك خربة غزالة درعا

وكالة زيتون – خاص
قتل مسلحون مجهولون اليوم الأحد، عنصراً سابقا في تنظيم “داعش” بريف درعا الغربي في تكرار لحوادث القتل اليومية في المحافظة.

وقال موقع تجمع أحرار حوران، إن مسلحين مجهولين يستقلان دراجة نارية أطلقا النار من أسلحة خفيفة على الشاب “نورس عبد الرحمن حريدين” في مدينة طفس غربي درعا ما أدى لمقتله على الفور.

وأشار الموقع إلى أن “حريدين” كان عنصراً سابقاً في تنظيم “داعش”.
وتعد حالة مقتل “حريدين ” هي الثالثة لعناصر لقوات الأسد وتنظيم “داعش” في غضون يومين في الريف الغربي لمحافظة درعا، نتيجة الفلتان الأمني المستمر في الجنوب السوري.

ويوم الجمعة الفائت قتل أحد أمنيي “داعش” في الجنوب السوري ويدعى “طاهر المصري”، وينحدر من بلدة أم المياذن، برصاص مجهولين شرقي درعا.
وفي سياق متصل اعتقلت استخبارات قوات النظام، أمس السبت، مدنيين اثنين من أبناء بلدة “المزيريب” غرب درعا، أثناء تواجدهم في مركز المحافظة.

وقالت مصادر محلية، إن فرع الأمن العسكري اعتقل، أمس، مدنيا وابنه الشاب بالقرب من دوار “البانوراما” في مركز محافظة درعا أثناء توجههما لمكان عملهما.

وأضافت المصادر، أن المعتقلين هما “وليد المصري” وابنه “أحمد”، وحصل الاعتقال دون معرفة السبب حتى اللحظة، كما أن الابن يحمل بطاقة التسوية الأمنية.

وبالتزامن مع اعتقالات مزيريب، داهم مجهولون منزلا في قرية “صيدا” شرق درعا، أمس، واعتقلوا شابين يعملان لصالح الفيلق الخامس الذي يديره الروس بشكل مباشر.

ووثق تجمع أحرار حوران 23 حالة اعتقال، شهر حزيران الماضي، نفذتها استخبارات قوات النظام بحق أبناء درعا، أفرج عن 5 منهم خلال الشهر ذاته، كما تم تسجيل 14 حالة خطف بينهم 3 شابات وطفلة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقا