الأخبار

الكشف عن إصابة جديدة بفيروس كورونا داخل المشفى الكبير في مدينة الباب1 دقيقة للقراءة

Zaitun agency
كتبه Zaitun agency

وكالة زيتون – خاص

كشف الدكتور “فادي الحاج علي” مدير مشفى مدينة الباب بريف حلب، “لوكالة زيتون الإعلامية ” عن تسجيل أول إصابة بفيروس كورونا المستجد  في المشفى لطبيب يعمل في قسم الإسعاف.

وقال الدكتور، في تصريح خاص لوكالة زيتون، إنه تم تسجيل أول إصابة بفيروس كورونا في المشفى لطبيب يعمل في قسم الإسعاف وتم مباشرة عزل المخالطين وتطبيق البرتوكول المتبع في هكذا حالات.

وطالب مدير المشفى، الأهالي المدنيين الإلتزام بمعايير السلامة وتخفيف التجمعات وارتداء الكمامة كإجراء احترازي خوفا من انتقال الفيروس، مشددا على المعنويات العالية للكادر الطبي لمواجهة الفيروس .

وقالت مصادر محلية، إن  مشفى مدينة  الباب بريف حلب قامت بالحجر على كافة العاملين والمتواجدين بالمشفى وأخذ مسحات من الطواقم الطبية والمراجعين، بانتظار النتائج بعد تسجيل أول إصابة بفيروس كورونا في لطبيب يعمل في قسم الإسعاف.

وأعلنت الإدارة المسؤولة عن معبري دارة عزة – الغزاوية وأطمة – دير البلوط أمس الخميس، قراراً ينص على إغلاق المعبرين الذين يفصلان بين مناطق غصن الزيتون وريفي حلب الغربي وإدلب كإجراء وقائي لانتشار فيروس كورونا في الشمال السوري المحرر.

وقالت وزارة الصحة بالحكومة السورية المؤقتة أمس الخميس إن عدد حالات الإصابة بفيروس كورونا في المناطق المحررة بريفي إدلب وحلب وصل حتى الآن إلى 12، في حين بلغ عدد الفحوصات التي أُجريت على مشتبهين 2796.

الجدير بالذكر أن الأمم المتحدة  أعربت عن قلقها إزاء ارتفاع عدد الإصابات والوفيات بفيروس كورونا في كافة أنحاء سوريا، وقال ستيفان دوغاريك، المتحدث باسم الأمين العام للأمم المتحدة، “الخطر العام لا يزال مرتفعاً جداً، خاصة في المناطق التي يوجد بها عدد كبير من النازحين

اترك تعليقاً