تركيا - غازي عنتاب

استهداف شخصين من فرع “أمن الدولة” التابع لـ “نظام الأسد” في العاصمة دمشق

قوات الأسد درعا اعتقال

وكالة زيتون- متابعات

تبنت “سرايا قاسيون”، يوم أمس السبت، في بيان رسمي، عملية استهداف عنصرين من أفراد استخبارات الأسد بعبوات ناسفة في أحد أحياء العاصمة دمشق.

وقالت “سرايا قاسيون” النشطة بعمليات استهداف قوات الأسد واستخباراته في دمشق وريفها في بيانها، “بعد توفيق الله تعالى وضمن عمليات استهداف عناصر استخبارات الأسد قمنا باستهداف الشقيقين فراس احسان “أبو جبل” وعلي احسان أبو اسماعيل” العاملين في إدارة المخابرات العامة (أمن الدولة) بعبوتين ناسفتين في منطقة نهر عيشة بدمشق.

وأكدت مصادر لـ “وكالة زيتون الإعلامية”، أن الأخوين المستهدفين ينحدرون من بلدة “عين العروس ” بريف اللاذقية، و من عائلة ساندت نظام الأسد منذ بداية الثورة السورية ومارست التشبيح والاعتقال للمدنيين في المنطقة.

وأضافت المصادر، أن المنطقة شهدت استنفارًا أمنيًّا مشددًا مع نشر حواجز مؤقتة لاستخبارات الأسد مع شن حملة مداهمات مركزة لمنازل المدنيين وتوقيف المارة بشكل عشوائي.

واعترفت وكالة أنباء الأسد “سانا”، بمقتل شخص وإصابة آخر جراء انفجار عبوتين ناسفتين في منطقة “نهر عيشة” بدمشق.

وكانت “سرايا قاسيون” أعلنت بداية الشهر الحالي عن استهدافها بعبوة ناسفة حاجز لفرع الأمن العسكري بنظام الأسد في بلدة سقبا بريف دمشق موقعين قتلى وجرحى في صفوفهم,وذلك ردًّا على الانتهاكات التي يقوم بها شبيحة نظام الأسد بحق الأهالي، وخصوصًا في دمشق وريفها.

يشار إلى أن “سرايا قاسيون”، أحد التشكيلات العسكرية المعارضة لنظام الأسد، وتنشط بشكل أساسي في مدينة دمشق وريفها، حيث تتميز عملياتها بالسرية والغموض، ما جعل نظام الأسد واستخباراته عاجزين عن التوصل لأي معلومة حول نشاط أفرادها.


مقالات ذات صلة

اترك تعليقا