تركيا - غازي عنتاب

تنديد أمريكي حول التفجير الإرهابي الذي ضرب بلدة سجو شمالي حلب

مفخخة انفجار تفجير الدفاع المدني دفاع مدني شهداء جرحى

وكالة زيتون- متابعات

نددت الولايات المتحدة الأمريكية، يوم أمس الإثنين، في بيانا لها بالهجوم بسيارة مفخخة استهدف المدنيين في محافظة حلب شمالي سوريا، واصفة الهجوم الإرهابي بأنه عمل غير مقبول ويعيق الحل السياسي للأزمة السورية، معربة عن تعاطفها العميق مع الضحايا.

وقالت وزارة الخارجية الأميركية في بيانها، “نعرب عن تعاطفنا العميق مع كل الذين تضرروا في هذه المأساة التي لا معنى لها. وكما ذكرنا في الماضي، فإن مثل هذه الأعمال غير مقبولة من أي طرف في هذا الصراع، والهجمات ضد المدنيين لا مبرر لها على الإطلاق”.

وأشار البيان إلى، أن العنف يعيق الأمل في حل سياسي دائم للصراع في سوريا، بما يتماشى مع قرار مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة 2254، وأضاف “نكرر دعمنا لوقف إطلاق النار على الصعيد الوطني في سوريا، على النحو الذي دعا إليه الممثل الخاص للأمم المتحدة “غير بيدرسن”.

ووقع الهجوم الإرهابي يوم الأحد الماضي في سوق بلدة “سجو” بالقرب من مدينة “إعزاز” بريف حلب الشمالي,التي تقع تحت سيطرة الجيش الوطني السوري,والذي أدى إلى سقوط ما لا يقل عن 13 شهيد ونحو 100 جريح، بالإضافة إلى الأضرار المادية الكبيرة.

وتشهد مناطق سيطرة الجيش الوطني في ريف حلب، بين الحين والأخر استهدافاً بالسيارات المفخخة للأسواق والتجمعات المدنية ،ما تسبب بسقوط عشرات الضحايا ومئات المصابين من المدنيين، وسبق أن ألقت قوى الأمن القبض على خلايا متورطة بتلك التفجيرات، وأقرت بارتباطها بميليشيا “قسد” الكردية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقا