تركيا - غازي عنتاب

الإعلان عن قائد واحد للجيش الوطني في مدينة تل أبيض السورية

photo_٢٠٢٠-٠٧-٢٦_١٧-٣٠-٥٧

وكالة زيتون – محلي

أفادت مصادر محلية معارضة، أن فصائل الجيش الوطني السوري في مدينة “تل أبيض” وريفها شمال الرقة أعلنت تسمية قائد واحد لجميع مكوناتها وذلك في خطوة إصلاحية تأتي بعد تسجيل عدة تجاوزات واشتباكات بين مقاتلي هذه الفصائل.

وأضافت المصادر، أن مكونات “الفيلق الثالث” في الجيش الوطني وهي “الجبهة الشامية” و”لواء السلام” و”الفرقة 51″ و”فيلق المجد”، اتفقوا على تسمية “حسام ياسين” الملقب بـ”أبي ياسين” قائداً عاماً لمنطقة تل أبيض وريفها.

وشغل “ياسين” المنحدر من بلدة “جبل سمعان” شمال حلب عدة مناصب قيادية في فصائل الثورة السورية، حيث عمل كقائد عام لـ”الجبهة الشامية”، ويعتبر أحد مؤسسي “لواء الأنصار”، وكان مديراً إدارياً لـ”جيش المجاهدين” وقائد “كتائب ثوار الشام”.

ويعرف القائد الجديد بأنه من القيادات الإصلاحية ضمن فصائل الثورة السورية، وبمشاركته في معظم المعارك التي شهدها ريف حلب الغربي والجنوبي.

يذكر أن هذه الخطوة تأتي بعد تردي الوضع الأمني في المنطقة، واندلاع مواجهات في الخامس من شهر تموز / يوليو الحالي بين فصيلي “الجبهة الشامية” و”فيلق المجد” أدت إلى وقوع قتلى وجرحى من الطرفين وضحايا من المدنيين.

وعلى أثر المواجهات أصدرت عدة فصائل بالجيش الوطني مثل الحمزات والسلطان مراد أوامر بالانسحاب من مدن متل تل أبيض وعفرين وتسليم المقرات والأبنية العامة للجهات المدنية.

يذكر أن رئيس الحكومة المؤقتة ووزير الدفاع برفقة قادة من الجيش الوطني زاروا قبل أسبوع مدينة رأس العين لبحث وتفقد آلية انسحاب المقرات العسكرية إلى خطوط التماس مع ميليشيا قسد وتسليم حماية المدينة للشرطة المدنية والعسكرية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقا